fbpx
الرياضة

الفتح يثور بسبب إشاعة عن أمسيف

قرر مسؤولو الفتح الرياضي متابعة كل من ينشر إشاعات عن إصابة لاعبيه بفيروس «كورونا»، وإثارة الهلع في صفوف مكوناته، خلال الفترة الحالية.
وعلمت «الصباح» أن مسؤولي الفريق الرباطي توعدوا كل من ينشر أخبارا مغلوطة وإشاعات عن إصابة لاعبيه بفيروس كورونا، والتصدي إلى كل المحاولات الرامية إلى زعزعة استقرار الفريق، بأخبار ترمي إلى إثارة الهلع في جميع مكوناته، عن سوء نية، حسب مصدر مسؤول.
وجاء قرار الفريق الرباطي على خلفية نشر أحد المواقع خبرا حول إصابة الحارس محمد أمسيف بفيروس «كورونا» رفقة خطيبته، الشيء الذي دفع المسؤولين إلى الاتصال بالمسؤول عن نشر الخبر، وتحذيره في الوهلة الأولى، قبل أن يضطروا إلى تصعيد لهجتهم، لحذفه في غضون خمس دقائق، أو إحالة الملف على المصالح الأمنية المختصة.
وأثار خبر إصابة أمسيف بفيروس «كورونا» استياء مسؤولي الفريق، الذين طلبوا من وسائل الإعلام الاتصال بالمسؤول عن التواصل داخل الفريق، للتأكد من الأخبار.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى