fbpx
منبر

ديمقراطية مؤجلة في مصر

 

أجواء الاستفتاء على الدستور تشويه معيب للديمقراطية الحقة   

لا شك بأن قسطا من الممارسة الديمقراطية والروح الديمقرطية قد تحقق في مصر، بالذات في الشهرين الأولين لثورة 25 يناير، عندما أدت ممارسات مدنية سلمية الى إطاحة رؤوس أحد أعتى أنظمة الاستبداد رسوخا في العالم الثالث، ذلك أن حدث ثورة 25 يناير لم يكن في خلاصته سوى غلبة التحرك الشعبي السلمي الذي يعبر عن إرادة الغالبية العظمى من جموع الشعب المصري، على آلة الاستبداد الكبرى التي كان يرتكز عليها حكم النظام السابق، عبر أجهزة القوات المسلحة والشرطة والإعلام، وسوى ذلك من أدوات الحكم التسلطي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى