أخبار 24/24

كتاب يتنبأ بمقتل مليون شخص بسبب كورونا

يتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإلكترونية، مقتطفات مثيرة من كتاب صادر في 2006، تنبأ بفيروس كورونا في 2020.
وتحدث الكتاب، الصادر عن “دار المعرفة” تحت عنوان “بناء الكون ومصير الإنسان”، في صفحته 671، عن خطأ بيولوجي سيحدث في عام 2020، ويتسبب في وفاة مليون شخص عبر العالم.


ويحيل الكتاب، الذي ألفه هشام الطالب، في العديد من مقاطعه، على كتاب آخر لعالم الفلك البريطاني مارتن ريس، كتبه في 2003، تحت عنوان “ساعتنا الأخيرة”، والذي أكد فيه أن أهم الأخطار التي تهدد البشرية هي الإرهاب النووي والفيروسات المميتة المعدلة وراثيا وانفلات أجهزة من صنع الإنسان وهندسة وراثية تغير طبيعة البشر. وهي كلها تتم بتدبير من “أشرار” أو نتيجة خطأ بشري. وجاء فيه “غير أن العام 2020 سيكون عام الخطأ البيولوجي الذي يتسبب بمقتل مليون إنسان”.
ويتحدث الكتاب نفسه عن مخاوف واحتمالات لفناء الدنيا، إذ يقول مؤلفه إن التوقعات بحدوث كارثة تدمر العالم ارتفعت إلى 50 في المائة، بعد أن كانت 20 في المائة قبل 100 عام.
وسجلت محركات البحث في العالم العربي تداولا كبيرا لاسم الكتاب الذي تنبأ بانتشار فيروس غريب ينتشر بسرعة البرق بين البشرية ولا يترك أي مكان آمن في العالم.
وتعرض الكتاب نفسه لانتقادات العديد من المتتبعين والمختصين بعد صدوره، الذين اتهموا صاحبه بعدم تقديم دلائل علمية على أطروحاته والاكتفاء ببعض الآيات القرآنية لتأكيد ما جاء فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق