fbpx
حوادث

حجز أطنان من الدقيق الفاسد

مدير المطحنة اعترف باتفاقه مع ابن صاحب شركة على توجيه الطحين الممنوع إلى البيضاء للاستهلاك

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، أخيرا، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة نفسها، متهمين بحيازة وبيع مواد استهلاكية منتهية الصلاحية، بعد أن حجزت لديهما حوالي 50 طنا من الدقيق الفاسد.
وأوضحت مصادر “الصباح” أن وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، أحال المشتبه فيهما، على قاضي التحقيق، من أجل إجراء تحقيق تفصيلي، مع ملتمس إيداعهما السجن المحلي بالمدينة، على ذمة التحقيق، بعد متابعتهما بجنحة حيازة و بيع مواد استهلاكية غير صالحة وعرض وتقديم منتوج غذائي يشكل خطرا على صحة الإنسان والحيوان والغش في مواد موجهة للاستهلاك والتدليس.
وأيد قاضي التحقيق لدى ابتدائية المدينة، مساء اليوم نفسه، ملتمس النيابة العامة، وأمر بإيداعهما السجن المحلي “الصومال”، بعد الاستماع إليهما في إطار التحقيق الابتدائي، بناء على القرائن الموجهة ضدهما.
وجاء إيقاف المتهمين، بعد إشعار المصالح الأمنية بتطوان بمعلومات تفيد أن السلطات المختصة حجزت كمية مهمة من الدقيق الفاسد بالبيضاء تابع لإحدى الشركات المتخصصة في بيع الدقيق، بشارع واد مرتيل، قرب مدارة الرمانة بتطوان.
وعلى الفور، أرسل رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، عناصر من الشرطة إلى المكان المذكور، لربط الاتصال بلجنة إقليمية مختلطة للمراقبة، تضم عددا من ممثلي المصالح المختصة.
ولم تسجل اللجنة في بداية جولتها التفقدية التي أجرتها رفقة (م.ب) مدير المطحنة، و(ف.كـ) بصفته أحد شركاء الشركة وفي الوقت نفسه ابن رب الشركة، بمختلف مرافق المطحنة، أي ملاحظات تذكر بشأن مرافق طحن وتسويق الدقيق، في حين وقفت اللجنة على عملية تخزين 30 طنا من الدقيق الفاسد، في ظروف مريبة، بمستودع منعزل عن المطحنة، كان يستغل سابقا مقرا لشركة للأعلاف، وتوقف نشاطها لعدم احترامها للشروط الصحية والضوابط المعمول بها. إذ جرى إشعار النيابة العامة بابتدائية تطوان واطلاعها بكل الحيثيات، قبل أن تقوم بحجز كمية الدقيق الفاسد ونقله على متن شاحنة إلى مستودع خاص بالمحجوزات.
ومن خلال البحث الأولي، أمر وكيل الملك بوضع المشتبه فيه (ف.كـ)، ابن رب الشركة، والبالغ من العمر حوالي 41 سنة، تحت الحراسة النظرية، والاستماع للمشتبه فيه الثاني (م.ب) مدير المطحنة، وتقديمه في حالة سراح. واعترف المشتبه فيه مدير المطحنة، البالغ من العمر 68 سنة، خلال الاستماع إليه في محضر قانوني، بكل طواعية، أنه في 10 من الشهر الجاري وباتفاق مع (ف.كـ) ابن رب الشركة، تم توجيه 20 طنا من الدقيق الفاسد و 10 أطنان من الدقيق الممتاز الصالح للاستهلاك إلى البيضاء، على متن إحدى الشاحنات التابعة للشركة نفسها، وذلك بطلب من أحد الزبناءالمعروفين هناك. وبخصوص المستودع الذي تم العثور بداخله على دقيق فاسد، أوضح المشتبه فيه أنه يستغل من قبل الشركة مخزنا للاحتفاظ بالدقيق منتهي الصلاحية والفاسد في انتظار تسويقه للزبناء الراغبين في استعماله علفا للمواشي، مؤكدا أنه اعتاد على هذا النوع من التجارة.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى