fbpx
خاص

أطر طبية بطنجة ترفض استقبال مرضى

خاض أطباء وممرضو مستشفى الاختصاصات “الدوق دو طوفار” بطنجة، وقفة احتجاجية، لمطالبة المسؤولين المحليين والمركزيين بالتراجع عن قرار تخصيص جناح داخل المستشفى لاستقبال الحاملين المحتملين لفيروس “كورونا”، معتبرين أن القرار “ارتجالي” ويتنافى مع شروط المنظمة العالمية للصحة.
ورفع المحتجون شعارات تحمل كامل المسؤولية للواقفين وراء هذه الخطوة غير المحسوبة العواقب، التي تجعل العاملين بالمستشفى والمرضى معرضين للإصابة بهذا الفيروس القاتل، في ظل عدم توفرهم على معدات الحماية الشخصية وعدم خضوعهم لأي تكوين حول التعامل مع الحاملين المحتملين لفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد 19)، بالإضافة إلى افتقار المستشفى للإمكانات البشرية واللوجيستية اللازمة للتصدي لهذا الوباء القاتل.
وساند المحتجون في مطالبهم نقابات محلية وأسر نزلاء المستشفى ذاته، الذين طالبوا بدورهم المسؤولين بالبحث عن مركز آخر لاستقبال المرضى المشتبه في حملهم لفيروس كورونا، والحفاظ على الخدمات العلاجية والوقائية الاعتيادية التي يقدمها مستشفى “دو طوفار”، مؤسسة جهوية تتكفل بمرضى القلب والشرايين والسكري والأمراض الباطنية وأمراض الدم وغيرها من الأمراض المزمنة والمعدية.
وفي ختام تلك الوقفة الاحتجاجية، التي استغرقت حوالي ساعة، أكد المحتجون عزمهم مواصلة وقفاتهم الاحتجاجية إلى حين الاستجابة لمطالبهم واعتماد إستراتيجية شاملة وناجحة، تؤمن الطرق المناسبة للتصدي لهذا الخطر الداهم، مشددين على التشبث بحق اختيار الأشكال النضالية المناسبة للرد ومواجهة سياسة الأمر الواقع التي يفرضها عليهم المسؤولون عن الصحة في الإقليم.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى