fbpx
أســــــرة

كيفية معاملة البخيل

قال الكوتش عزيز أفكار، إنه يصعب على الكثير من الأشخاص، الجزم على أن شخصا ما بخيل، إذ غالبا ما يتطلب الأمر، المرور من بعض المواقف، مشيرا إلى أن الشخص البخيل قد لا يظهر بخله خلال أول لقاء مع الشريك.
وأوضح أفكار في حديثه مع “الصباح”، أن الأشخاص الذين يشتكون من الشخص البخيل يكونون غالبا على علاقة مقربة به، سواء كان شريك الحياة أو فردا من أفراد العائلة، أو زميلا في العمل أو غير ذلك.
وكشف المتحدث ذاته أن البخل، غالبا ما يهدد العلاقات، وهنا يمكن الحديث عن علاقات زواج أو صداقة أو عمل، وهو الأمر الذي يفرض اتباع بعض النصائح عند التعامل مع الشخص البخيل.
ومن بين النصائح التي قدمها الكوتش أفكار، لاستمرار العلاقات مع الأشخاص البخلاء، الأخذ بعين الاعتبار أن البخل يمكن أن يكون مرضيا، وأن الشخص يلجأ إلى هذه الطريقة لأسباب اقتصادية يراها هو فقط.
وحذر الكوتش من تذكير البخيل في كل مرة بأنه بخيل، باعتبار أن ذلك يمكن أن يؤزم الوضع الأكثر “عوض ذلك، يجب البحث عن أسباب بخله، مع إمكانية النبش في ماضيه القريب”.
ونصح أفكار، أيضا بتجنب الطلب من البخيل الأشياء التي تظهر بخله، سواء تعلق الأمر بالمال أو المعلومات والنصائح بالنسبة إلى زملاء العمل، مسترسلا “لابد أن يستغل بعض الأزواج بخل الطرف الآخر، لتحقيق الاستقلالية المالية، سيما بالنسبة إلى الذين لديهم ارتباط مالي”، قبل ان يضيف أن بخل الزوج على زوجته في ما يتعلق بمصروف البيت، يصنف ضمن العنف الاقتصادي.
 إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق