fbpx
الرياضة

العنصرية تحرج “فيفا”

واقعة جديدة بالبرتغال تدفع إلى منح الحق للحكام لإنهاء المباريات

منح الاتحاد الدولي «فيفا»، الضوء الأخضر لحكام بإنهاء المباريات، إذا ثبت تعرض أي لاعب لهتافات عنصرية.
وتفاعل «فيفا» مع الأحداث التي شهدتها مباراة بورتو وفيتوريا غيماريتش قبل أيام، لحساب الجولة 21 من الدوري البرتغالي، إذ أصر المالي موسى ماريغا على مغادرة الملعب بعدما تهجمت عليه جماهير غيماريتش بألفاظ عنصرية، أمام غضب لاعبي ومدرب بورتو.
ورغم محاولات الإبقاء عليه في الملعب، غير أن ماريغا أصر على المغادرة، منتقدا جماهير الفريق المستضيف، ومطالبا الاتحاد الدولي بالتدخل بغية إيجاد طريقة جديدة للتعامل مع العنصرية في الملاعب.
وحسب وسائل إعلام برتغالية، حاول نادي بورتو مغادرة الملعب وطالب حكم المباراة بإنهائها، لكنه نبههم إلى أنهم سيعتبرون منسحبين، لأنه لا يوجد قانون يتيح لفريق ما مغادرة المباراة، حتى لو تعرض لهجوم عنصري.
ووضعت مباراة بورتو وغيماريتش «فيفا» في ورطة، ما جعلها تمنح الحق للحكام بإنهاء المباراة، بمجرد تعرض لاعب أو فريق لهجوم عنصري، شريطة أن يكون موثقا بالفيديو والدلائل، ويعد فيه تقرير مفصل.
وشهدت ملاعب أوربا في الفترة الأخيرة، انتشارا كبيرا لحوادث مماثلة، خاصة في إيطاليا وإسبانيا وإنجلترا، كان ضحيتها لاعبون من بشرة سوداء، انتقدوا كلهم طريقة تعامل الاتحاد الدولي مع مثل هذه الأحداث، مشيرين إلى أنهم يرفضون الاكتفاء بالحملات واللافتات، التي تحارب العنصرية في الملاعب.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى