fbpx
تقارير

“البام” يحتج على سوء التسيير ببلدية مكناس

طالب بالتدخل العاجل لوزير الداخلية وإيقاف تدهور الخدمات بالمدينة

نظم حزب الأصالة والمعاصرة، أخيرا، أمام قصر البلدية بمكناس، وقفة احتجاجية تزامنت مع انعقاد الدورة العادية للجماعة الحضرية.
وردد المحتجون شعارات تركزت حول تدني وضعية المدينة في مختلف المجالات والتسيير العشوائي الذي ينهجه المكتب المسير لهذه الجماعة.
وذكر بيان الحزب تتوفر «الصباح» على نسخة منه، ، أنه رغم بيانات وعرائض واحتجاجات وشكاوى سكان المدينة، فإن المجلس الجماعي الحالي يتمادى في تحطيم أحلام المواطنات والمواطنين، والدوس على حقوقهم واحتقار تنظيماتهم السياسية والمدنية، وتهميش نخبهم وإهمال شبابهم ونسائهم وأطفالهم، وحول شوارع وأزقة مدينتهم مطرحا للأزبال والنفايات وأكوام الإسمنت والحجر، ناهيك عن الظلام الدامس في العديد من الدوائر التابعة للبلدية، وحالة الفوضى في وسائل النقل الناتجة عن قلة الأماكن المخصصة لوقوف السيارات والحافلات. كما انتقد بيان الحزب  حرمان العديد من أحياء المدينة من صيانة بنياتها الأساسية لأسباب انتخابوية، وهدر المال العام في صيانة بنيات أخرى، أقل هشاشة لأسباب سياسوية دون احترام قانون الصفقات العمومية، وانعدام أي مقاربة تنموية لما يقارب نصف مليون مواطنة ومواطن.
وتساءل البيان عن المخطط الجماعي التنموي، وطرح كل الأسئلة المتعلقة بآثاره الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها. و»نظرا لتخلف المجلس الجماعي للمدينة عن ركب قاطرة التنمية المستدامة»، فإن حزب الأصالة والمعاصرة، حسب البيان، يطالب كل الجهات المعنية بالتدخل العاجل وعلى رأسها الوزارة الوصية، وزارة الداخلية، «من أجل إنقاذ المدينة وسكانها وفتح تحقيق جاد ومسؤول في ما آلت إليه أوضاعها ومحاسبة المسؤولين عنها».

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق