fbpx
مجتمع

الخالدون في الكراسي أمام المدفع

نشطاء صفحات افتراضية ينتقمون من الخصوم السياسيين ويسخرون من توريث المناصب لم تتوقف حملات تقودها صفحات “فيسبوكية”، إما ساخرة أو مدافعة من وراء الستار عن بعض الأحزاب، عن التهكم والسخرية من استمرار تقلد بعض السياسيين كراسي المسؤولية في الأحزاب والنقابات. ورغم أن فطنة بعض “الفيسبوكيين” انتبهت إلى استغلال هذه الصفحاتأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى