fbpx
حوادث

“حرب العطش” تقود جمعويا إلى المحاكمة

أجلت المحكمة الابتدائية للصويرة، الأربعاء الماضي، النظر في قضية ناشط جمعوي ومحاكمته، إثر شكاية تقدم بها رئيس الجماعة القروية “مجي” بالإقليم نفسه، من أجل استدعاء المصرح.
وذكرت المصادر أن المتهم أحيل على المحاكمة في حالة اعتقال في الجلسة الأولى، قبل أن يتم تمتيعه بالسراح المؤقت.
وعلمت “الصباح” أن المتهم تم اعتقاله، أخيرا، بعد استدعائه من قبل الضابطة القضائية والاستماع إليه من لدن مصالح الدرك الملكي بشأن شريط فيديو، تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي، يكشف فيه عما اعتبره تلاعبات في صفقة لاقتناء قنوات مائية، من قبل المجلس الجماعي. وتحدث الناشط الجمعوي عن تفاصيل الصفقة، التي تدخل في إطار امتصاص غضب سكان الجماعة الذين قادوا خلال الصيف الماضي وقفات احتجاجية ومسيرات “ضد العطش”، قبل أن تتدخل السلطات الإقليمية، منها العمالة والمجلس الإقليمي لتزود الجماعة بـ 1500 متر من قنوات الري لاحتواء المشكل. وأضاف الناشط عبر الفيديو نفسه، أن السكان ومتتبعي الشأن المحلي فوجئوا بأن القنوات الممنوحة من قبل المجلس الإقليمي، قد تمت برمجتها خلال دورة أكتوبر العادية للجماعة، على أساس أنها صفقة ستكلف المجلس 12 مليونا.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى