أخبار الصباح

أخبار الصباح

> معدات
داهمت مصالح المركز القضائي باب دكالة بمراكش، صباح أول أمس (السبت)، مستودعا سريا بتامنصورت، وحجزت معدات للإبحار، ضمنها 40 “جيت سكي”، وقوارب مطاطية. واتضح أثناء البحث أن المحجوزات موضوع سرقات نفذت في فرنسا. وبينما يجري البحث عن المتورطين في جلب المعدات لمعرفة نوايا استعمالها، طرحت تساؤلات حول طريقة دخولها عبر الحدود.
(م. ص)
> نقل
فتحت شركة إسبانية للنقل العمومي حوارا مع الكاتب العام لنقابة عمال حافلات النقل بالقنيطرة، الذين وجدوا أنفسهم، عاطلين عن العمل بعد هروب شركة الكرامة. ويظهر أن الشركة الإسبانية تريد نيل صفقة النقل الحضري، الأمر الذي أجبرها على فتح حوار مع العمال الذين يفوق عددهم 500، لقياس درجة حرارتهم النضالية، ومدى انعكاس ذلك على مستقبلها.
(ع. ك)
> واجب
نجا شرطي بالبيضاء، كان عائدا إلى منزله، فجر أول أمس (السبت)، من اعتداء، لولا إشهاره سلاحه الوظيفي في وجه ثلاثة “مشرملين” مدججين بالأسلحة البيضاء. وتدخل موظف الأمن العامل بأنفا لإنقاذ امرأة تعرضت لسرقة حقيبتها، إلا أنه واجه مقاومة عنيفة، فاضطر إلى إشهار سلاحه الوظيفي، ليفر المتهمون، بعد أن أدركوا خطورة الموقف، ومازالت الأبحاث جارية لتحديد هوياتهم.
(م. ص)
> صحة
تنظم الجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، الخميس المقبل، وقفة احتجاجية أمام مقر مندوبية الصحة بمديونة، بسبب ما وصفته، في بلاغ لها، بـ “الأوضاع الكارثية التي يعرفها القطاع الصحي بالإقليم، وتنديدا بالتسيير العشوائي والتضييق على الحريات النقابية والشطط في استعمال السلطة، الذي تمارسه مندوبة الصحة بالإقليم”.
(ص ب)
> “حريك”
عثرت مصالح الدرك بالداخلة، أول أمس (السبت)، على 14 مليونا في منزل أفراد شبكة مختصة في الهجرة السرية. وذكر مصدر مطلع أن مصالح الدرك الملكي أوقفت خمسة متهمين في الشبكة المختصة في “الحريك” نحو جزر الكناري، وأحالتهم على النيابة العامة.
(خ. ع)
> شعير
تفاجأ فلاحون متضررون من الجفاف بوادي زم، الأسبوع الماضي، بشخص يدخل شاحنات محملة بالشعير المدعم، خفية، إلى مستودع كبير بمنطقة “الهرية”، ليشرع في بيعها بثمن يتراوح ما بين 290 درهما و300 للقنطار، رغم تحديد الثمن رسميا في 200 درهم. وطالب فلاحون صغار من عامل خريبكة بتكليف الدائرة والقيادات وأعوانها بالإشراف على توزيع الشعير المدعم، تفاديا لاحتكاره، والرفع من ثمنه، وتوزيعه بالزبونية والمحسوبية.
(ع. ل)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق