fbpx
أســــــرة

تغير هرمونات الحامل يسبب آلام الظهر

تبدأ معاناة الحوامل بسبب آلام الظهر، عند الأشهر الثلاثة الأخيرة وقد تمتد أحيانا حتى بعد الوضع. ويرى الاختصاصيون أنه من أسباب ألم الظهر عند الحامل، التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل، إذ يزداد إفراز بعض الهرمونات التي تزيد رخاوة الأربطة والعضلات.
 ومن بين الأسباب أيضا زيادة الوزن، التي تحدث أثناء الحمل، تغيرات مركز ثقل الجسم وزيادة الانحناء القطني.
وللوقايــة مــن ألــم الظهــر ينصــح باتبــاع بعــض الخطوات، منها المحافظـــة على القوام السليــم، وتجنــب الوضعيات الخاطئــة في الجلوس أو الوقــوف أو الانحناء. ومن بين النصائح أيضا تجنب الوقــوف فتــرة طويلة، أي أكثر من نصف ساعة أو الجلوس فترة متواصلة، مع تفادي حمل الأشياء الثقيلة.
ولابــــد من اختيار الحذاء المناسب والابتعــاد عن الأحذية ذات الكعب العالي واتباع الإرشادات الصحية عند الاستلقاء على الفراش أو مغادرتــــه، مـــع الحـــرص على اختيــار الوســادة المناسبــة، ووضع وسادة رقيقــــــة بين الساقين وتحت البطن عند الاستلقاء على أحد الجانبين.
كمـــا أنه من الممارسات التي يمكن اتباعها للتخفيف من ألم الظهر عند الحامل، ممارسة التمارين الرياضية، باعتبار أنها تساعد على إزالة آلام الظهر والتخفيف منها، ولكــن قبــل ذلك من المهم استشارة الطبيب.
فمن التمارين التي يسمح للحامل بممارستها، تمارين تقوية عضلات الظهر والساقين، علما أن اليوغا قد يساعد على ذلك أيضا، بالإضافة إلى السباحة التي تخفف من إجهاد المفاصل والأربطة.
إ. ر
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى