وطنية

عامل الصويرة غاضب على منتخبي الإقليم

أكــدت مصادر جد مطلعة ل”الصباح”، أن علاقــــة عــادل المالكــــي عامـل إقليم الصويرة وعلال الجرارعــي رئيــس المجلس الإقليمي، ليست على ما يرام، بسبب عــدم رضا عامــل الإقليم، عـــن المشاكــل الداخليــة التــي يعــانيها المجلس الإقليمي، والتي تعــود مســؤوليتها بشكــل مباشر لرئيـــس المجلــس الإقليمــي، الــذي فتـــح باب الخلاف مــع رؤســاء جماعــــات يشغلــون عضوية المجلــس الإقليمــي، وهي الخلافــات التي وصلت ردهات الفرقة الوطنية وقسم جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمراكش.
وأضافت المصادر نفسها، أن عامل الإقليم، وجه انتقادات لاذعة لرئيس المجلس الإقليمي، ولو بشكل مبطن، خلال أشغال الدورة الاستثنائية المنعقدة أخيرا، إذ عبّر عامل الإقليم، عن أسفه، لأفق التنمية بالإقليم، على اعتبار أنه من بين 20 جماعة أكثر هشاشة بجهة مراكش آسفي، التي تضم تسعة أقاليم، توجد تسع جماعات بإقليم الصويرة.
وعاد العامل لدعوة المجلس الإقليمي إلى التسريع في تنفيذ المشاريع المدرجة بجدول أعمال الدورة إلى أرض الواقع، مضيفا “نحن على أبواب 2020، وطريقة العمل يجب أن تكون جديدة، بمعنى آخر أن تكون علمية، ويجب أن تبذل مجهودات لتجاوز التصنيف المتعلق بالهشاشة، وبالتالي توفير مناصب شغل للشباب..”، قبل أن يخاطب أعضاء المجلس الإقليمي بالقول “الكرة الآن عندكوم”.
وأشارت مصادر “الصباح”، إلى أن عامل الإقليم، غادر قاعة الاجتماع بعد مرور حوالي نصف ساعة، وخلفه في متابعة أطوار الدورة الكاتب العام للعمالة.

محمد العوال (الصويرة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق