مجتمع

مشروع لتربية الدواجن يثير احتجاجات

أثارت بداية أشغال بناء وحدة لتربية الدواجن احتجاجات سكان دوار أولاد يعلي بجماعة سيدي عبد الله أولاد اتميم بابن جرير ، الذين اعتبروا أن المشروع سيسبب أضرارا لهم، بالنظر إلى الروائح الكريهة التي تنبعث من مثل هذه الوحدات، خاصة أن المشروع، كما صرح بذلك أحد المتضررين لا يبعد بأكثر من 300 متر عن مساكن الدوار، ما يمثل خطرا على صحة السكان، الذين تقدموا باعتراض للسلطات المحلية.
وأوضح أحمد التريكي، صاحب المشروع، في تصريح لـ”الصباح”، أن الوحدة التي يعتزم إنشاءها بالمنطقة تحترم كل المعايير المعتمدة في هذا المجال، إذ لو كان هناك خرق للقانون لما حصل على رخصة البناء، من قبل رئيس مجلس جماعة سيدي عبد الله، كما أن المكتب الوطني للسلامة الصحية أعطى موافقته المبدئية في 18 نونبر 2018، من أجل إنجاز المشروع، بعد إيفاد لجنة في زيارة ميدانية، لكن ضعف السيولة منعت صاحب المشروع من الشروع في الإنجاز، فانقضت مدة الموافقة المبدئية المحددة في ثلاثة أشهر، فتم تمديدها، ولم تسعف الظروف إنجاز الوحدة، ليتم تقديم طلب ثان للمكتب، الذي أرسل بعثة ثانية لمكان المشروع، وأبدى موافقته المبدئية، بعدما تأكد، حسب ما هو مبين في وثيقة الموافقة المبدئية، التي تتوفر “الصباح” على نسخة منها، أن المشروع يحترم المسافة القانونية، إذ أن أقرب وحدة لتربية الدواجن تبعد عن المشروع بأزيد من كيلومتر، وتم منح الموافقة المبدئية، كما هو مبين في الوثيقة، استنادا إلى قرار وزير الفلاحة رقم 05-2129، الصادر بتاريخ 15/12/2005، الذي يحدد المسافات الدنيا، التي يتعين احترامها بالنسبة إلى هذا الصنف من المشاريع.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض