fbpx
حوادث

أسلحة بوليساريو لدى عصابة ترويج مخدرات

فاجأت عناصر الشرطة القضائية بطانطان مدعومة بالفرقة الجهوية للتدخل، أمس (الخميس)، خمسة أفراد ينتمون إلى عصابة متخصصة في التهريب الدولي للمخدرات داخل خيمة بمكان يبعد عن طانطان بـ70 كيلومترا، وحجزت لديهم أسلحة رشاشة من نوع كلاشينكوف، بينت الأبحاث أن مصدرها جبهة بوليساريو.
وكشفت مصادر “الصباح”، أن اعتقال أفراد العصابة، جاء بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بعد توصلها بمعلومات حول نشاطهم المشبوه في مجال التهريب والاتجار الدولي في المخدرات.
وتوصلت عناصر الشرطة القضائية بطانطان بمعلومات مفادها أن المتهمين يوجدون بخيمة تبعد بحوالي 70 كيلومترا في اتجاه الشمال الشرقي للمدينة، وتحديدا عند مشارف وادي درعة، فانتقلت عناصرها مدعومة بعناصر الفرقة الجهوية للتدخل، فداهمت الخيمة المذكورة وتمكنت من اعتقال المتهمين الخمسة.
وأوضحت المصادر أن الشرطة حجزت لدى المتهمين، رشاشين من نوع كلاشينكوف وثلاث “خزنات” تضم 48 رصاصة، وبندقيتين للصيد محشوتين بثمانية أعيرة نارية، وثلاث دراجات نارية من الحجم الكبير مشكوك في مصدرها، وثماني صفائح معدنية خاصة بالسيارات، أربع منها مسجلة في إحدى دول الخليج العربي، إضافة مصباح كهربائي.
وقد تم إيقاف المشتبه فيهم على خلفية الأبحاث والتحريات المنجزة في أعقاب ضبط شقيق أحد الموقوفين بطانطان، في 19 نونبر الجاري، والذي تبين أنه مبحوث عنه من طرف مصالح الدرك الملكي، من أجل محاولة القتل العمد، وأنه يشتبه في أنه كان يتحوز أسلحة نارية خطيرة، قبل أن يسلمها لباقي الموقوفين في إطار هذه القضية.
وأضاف المصدر ذاته أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن سلاحي الكلاشينكوف وذخيرتهما الحية المحجوزة في إطار هذه القضية، تم الحصول عليها بتواطؤ مع عناصر في جبهة “بوليساريو”، وتم تهريبها لأغراض إجرامية، من بينها التهريب والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى