الرياضة

“الطاس” يبحث عن إنجاز تاريخي

الفريق يخوض المباراة مكتمل الصفوف والمنفلوطي: السلطات تجاهلتنا

يبحث الاتحاد الرياضي “الطاس” عن تحقيق إنجاز تاريخي في مساره، عندما يخوض المباراة النهائية لكأس العرش، أمام حسنية أكادير، اليوم (الاثنين) بوجدة.
وهذه أول مرة يبلغ فيها الفريق البيضاوي نهائي كأس العرش، منذ تأسيسه في 1947، على يد مجموعة من رجال الحي المحمدي، في مقدمتهم محمد العبدي ومحمد الأخضر وعبد الرحمن اليوسفي.
ورغم أنه ينافس في القسم الثاني، الذي صعد إليه هذا الموسم، بعد ثماني سنوات من الممارسة في أقسام الهواة، فإن «الطاس» خلق مفاجأة كبيرة، بقيادة المدرب مصطفى العسري، وأزاح عدة فرق في طريقه إلى المباراة النهائية، آخرها الدفاع الجديدي، الذي أقصاه في نصف النهائي الأحد الماضي بطنجة.
ويخوض “الطاس” المباراة بتشكيلته المثالية، يتقدمها نجمه أسامة المليوي، وعميده محمد رحيم، وينتظر أن يعتمد المدرب مصطفى العسري على التشكيلة التي خاض بها مباراة نصف النهائي أمام الدفاع الجديدي.
ورغم النتائج التي حققها «الطاس»، سواء في البطولة، أو كأس العرش، إلا أن السلطات المحلية تتجاهله، حسب ما صرح به الرئيس عبد الرزاق المنفلوطي، الذي قال إنه لم يتلق من العامل “ولا مكالمة هاتفية”.
وأضاف المنفلوطي متسائلا «هل ننتمي إلى مقاطعة أخرى، أو مدينة أخرى؟”، مشيرا إلى أن الفريق تحمل أعباء كبيرة، جراء الرحلة والإقامة في الفندق منذ الخميس الماضي، والتحضير للمباراة.
ووجه المنفلوطي رسائل إلى جمهور الفريق، إذ دعاه إلى الحضور لتشجيع اللاعبين، وتوخي الحذر في الطريق، وتقديم صورة جميلة عن «الطاس» وجمهوره والحي المحمدي والبيضاء بأكملها.
وتابع المنفلوطي” نريد أن يكرر الجمهور الصورة الجميلة التي قدمها في مباراة نصف النهائي أمام الدفاع الجديدي بطنجة”.
وقال المنفلوطي”اللاعبون جاهزون، والفريق في أتم الاستعداد لمواجهة حسنية أكادير. هذا إنجاز تاريخي حققه هذا الفريق الشاب، الذي أخذ على عاتقه استرجاع أمجاد الطاس».
وختم “سنقيم حفلا كيفما كانت النتيجة”.
عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض