أســــــرة

الإرهـاق المهنـي … الخطـر الصامـت

منظمة الصحة العالمية صنفته مرضا وعلاجه يعتمد على التشخيص الصحيح

إن الإرهاق في العمل أو ما يعرف بـ”بورن أوت”، متلازمة يعانيها الملايين في العالم، وهي تقوم باستنزاف القوى الجسدية والنفسية للأشخاص، وعلاجها يعتمد على التشخيص الصحيح. وصنفت منظمة الصحة العالمية لأول مرة الإرهاق المهني أو “بورن أوت” ضمن قائمة التصنيف الدولي للأمراض والمشاكل الصحية. ويعتبر من الصعب تحديد أرقام الأشخاص الذين يعانون نفسيا في العمل بسبب الإرهاق، الأمر الذي يعد بمثابة خطر صامت في العالم. في الورقة التالية تتحدث الدكتورة سارة حجي، طبيبة عامة ومختصة في طب العمل عن أسباب إرهاق العمل ومستوياته ومشاكل مترتبة عنه، كما يتم التطرق إلى محاور أخرى مرتبطة به من بينها نصائح للتعامل معه.

“بورن آوت”… “الستريس” المزمن
من أعراضه الغضب والبكاء وصعوبة التركيز و״الشقيقة״ ودراسات أكدت أن فقدان الشغف أحد أسبابه

صنفت منظمة الصحة العالمية، لأول مرة خلال السنة الجارية، الإرهاق المهني، أو ما يطلق عليه “البورن آوت”، ضمن قائمة الأمراض والمشاكل الصحية. ويتعلق الأمر بحالة من “الستريس” المزمن والتعب الجسدي والعاطفي والعقلي تصيب الشخص، بعد تدهور جودة علاقته بعمله، أو حين يشعر بمسافة شاسعة بين انتظاراته وتمثلاته لوظيفته وبين الواقع. وهي الحالة التي يمكنها أن تهمّ جميع المهن التي تتطلب التزاما مهنيا قويا، وتمسّ المرأة أكثر، بالنظر إلى مسؤولياتها الأسرية داخل المنزل أيضا.
ويجمع العديد من المتخصصين، أن الإصابة بالإرهاق المهني تكون ناتجة عن العديد من الضغوطات في العمل، من بينها التحرش المعنوي الذي يقوم به بعض الرؤساء، والذي يتجلى في فرض إنجاز المهمة في وقت معين، غالبا ما يكون غير كاف، أو بتهميش المرؤوس وإشعاره بأنه غير مرغوب فيه وعدم تكليفه بأي مهمة، أو حين لا يجد الشخص أنه يحقق أهدافه من وراء العمل، وحين يفشل في الاندماج مع زملائه ومسؤوليه أو يشعر بأنه سيفقد وظيفته.
وتؤكد دراسات طبية حديثة، أن فقدان الشغف بالعمل أو المهام التي يقوم بها الشخص، أحد العوامل التي تتسبب في “البورن آوت”، وتؤدي إلى الشعور بالملل والرتابة، الذي يؤدي بدوره، على المدى البعيد، إلى الضغط النفسي والإحساس بالقلق والاكتئاب، إلى جانب أسباب أخرى لخصها المختصون في قلة التحفيز المادي والمعنوي، وغياب التقدير والعلاقات التصادمية داخل محيط العمل وانعدام الجو الصحي والمناسب للاشتغال.
ومن بين أعراض الإرهاق المهني فقدان الشهية وقلة النوم والتفكير باستمرار في مشاكل العمل والإحساس بالتعب الدائم والمستمر حتى في أوقات الراحة (النوم، ويكاند، عطلة…)، إضافة إلى الغضب والبكاء والرغبة في الانعزال والإحساس بالفشل وفقدان الثقة بالنفس وصعوبة التركيز… ويمكن أن تظهر على المريض أيضا أعراض جسدية مثل “الشقيقة” وآلام الظهر ومشاكل هضمية وجلدية والهزال وفقدان الوزن… وقد تتطور الأمور إلى الأسوأ، حين يؤثر كل ذلك على الحياة الخاصة للشخص، فيقطع علاقاته مع العائلة والأصدقاء، ويتوقف عن جميع أنشطته المعتادة، ولا يفعل شيئا سوى النوم.
أما بالنسبة إلى العلاج، الذي يتطلب أحيانا التوقف تماما عن العمل،
فيؤكد المختصون أنه يكون حسب كل حالة وحسب الظروف المتغيرة، وغالبا ما يتم الاشتغال على العوامل المسببة للإرهاق المهني من أجل إيجاد حل للمشكلة، مثل تغيير المنصب إذا كان لا يحقق التطلعات المهنية المنتظرة، أو تغيير المهنة والوظيفة بشكل عام، أو محاولة إيجاد وسيلة للحد من الصراعات مع الزملاء أو الرؤساء، إضافة إلى حلول علاجية أخرى مثل جلسات الاسترخاء والتأمل والخضوع إلى “كوتشينغ” مهني، كما يتم أحيانا اللجوء إلى بعض مضادات الاكتئاب.
نورا الفواري

لمعلوماتك
منزل
إذا كنت تقوم بعملك من المنزل، فمن المهم تركه لمدة محددة في اليوم، فأنت تشعر عندما لا تقوم بإيقاف جهاز الحاسوب أو استلام المكالمات الصوتية، وكأن عملك لا يتوقف أبدا .

تمارين
ينصح خبراء الصحة بالحصول على 30 دقيقة لممارسة تمارين القلب والأوعية الدموية في اليوم الواحد، للحفاظ على صحة القلب والرئتين. كما أن الأندروفين الناتج عن ممارسة الرياضة يعمل على الحد من الآثار السيئة للإرهاق على الجسم .

ضحك
ينبغي أخذ الوقت الكافي للضحك مرة واحدة كل يوم والبحث في البرامج الإذاعية أو مقاطع “يوتوب” عن الأشياء التي تساعدك على الاسترخاء، خاصة أن الضحك مفيد جدا للصحة بعد الشعور بالإرهاق في العمل.

توتر
توصي الهيأة العليا للصحة باللجوء إلى العلاج المفصل شخصيا، دون الاستخدام الممنهج لمضادات الاكتئاب. وقد توصف أدوية مضادات الاكتئاب، إذا ارتبط الإرهاق باضطرابات أخرى، مثل القلق والتوتر والاكتئاب.

علاج
في حالات التوقف عن العمل، فإن اللجوء إلى العلاج النفسي، أو تدخل الاختصاصي النفسي، في الحالات المعقدة يكون من الحلول الممكنة للسيطرة على الحالة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض