حوادث

مريض يحرق نفسه داخل مستشفى

شهد قسم الأمراض النفسية والعقلية بالمستشفى الجهوي ببني ملال، السبت الماضي، حالة استنفار كبيرة بعدما قام أحد النزلاء بإضرام النار في جسده وسريره، ما تسبب في إصابته بحروق خطيرة استدعت نقله سريعا إلى قسم المستعجلات بالمستشفى ذاته، من أجل علاجه وتقديم الإسعافات الضرورية له.
وأفادت مصادر “الصباح” أن المريض، الذي كان يعاني اضطرابات نفسية، دفعت أسرته إلى إدخاله للمستشفى بغرض تتبع حالته وضمان استقرارها، قام بإشعال النار في ملابسه والسرير الذي كان يستلقي عليه، محاولا إحراق نفسه داخل غرفته بجناح الأمراض العقلية والنفسية، لكن تدخل العاملين بالمستشفى، جعلهم يتدخلون فورا لمحاولة إخماد النيران ونقل المصاب إلى قسم العناية المركزة بالمستعجلات.
وانتقلت السلطات المحلية والأمنية وعناصر الوقاية المدنية، إلى مكان الحادث فورا بعد تلقيها اتصالا من العاملين بالمستشفى، إذ تم إخماد نيران الحريق بشكل كلي ومنع انتقالها إلى باقي أرجاء القسم، مع فتح تحقيق لكشف ظروف وملابسات الحادث، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن النزيل المصاب بحروق من الدرجة الثانية، تم نقله إلى أحد مستشفيات البيضاء، نظرا لخطورة حالته، وتعذر علاجه في المستشفى الجهوي ببني ملال، مشيرة إلى أن جناح الأمراض العقلية بالمستشفى ذاته يعرف حالة اكتظاظ قصوى، وتتجاوز طاقته الاستيعابية أكثر من الضعف، ما يشكل أزمة حقيقة للمرضى والعاملين بالمستشفى.
يشار إلى أن قسم الأمراض العقلية والنفسية بالمستشفى الجهوي ببني ملال، شهد في بداية أكتوبر الماضي، وفاة غامضة لأربعيني يعاني اضطرابات نفسية، فتح إثرها تحقيق أمني بأمر من النيابة العامة المختصة، وكانت موضوع عدة أشكال احتجاجية للممرضين الذين يشكون “ظروف العمل السيئة”.

يسرى عويفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض