وطنية

التوفيق: مافيا العقار تترصد أراضي الأوقاف

وزير الشؤون الإسلامية اتهم سياسيين بالتشويش على مساجد مغاربة العالم

قال أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية إن « مافيا» العقار تتربص بالقطاع العقاري للأوقاف، قصد الاستيلاء على أراضيه بطرق احتيالية، مؤكدا أنه يتصدى لهم دائما حينما يتوصل بمعطيات في الموضوع، مضيفا أن مجموعة من المغاربة تراجعوا عن احترام وتوقير الأوقاف.
وأكد الوزير أنه اشتغل رفقة فريقه من الخبراء بالوزارة، وكبار المسؤولين، لمدة ست سنوات، على قانون سد كل الثغرات التي كانت تسمح للمتربصين من المافيا بخرق القانون، وهو بذلك لن يسمح لأي كان بالسطو على أراضي الأوقاف.
ومن جهة أخرى، اتهم الوزير في حديثه إلى أعضاء لجنة الخارجية بمجلس النواب، سياسيين و»عقديين» بممارسة التشويش على مساجد مغاربة العالم، موضحا أن هناك جهات، لم يسمها، تستفيد من إحداث البلبلة، في مجال التأطير الديني بالخارج، وأن المملكة تتوفر على خمسة مساجد بفرنسا وقانونها ينص على تسييرها من قبل الجمعيات التي تشهد تغيرا في مكاتبها وتوجهاتها، وهو ما يحدث مشاكل دينية سياسية.
ولاحظ الوزير أن من أهلك المسلمين، هو العنف بين الحاكم والمحكومين، والخوف من الآخرين، مشددا على أن الحفاظ على نموذج الحقل الديني المغربي هو من مسؤولية الجميع، داعيا إلى الوعي بذلك كي لا يفسد النموذج، مضيفا أن الملك محمد السادس، رد على أسئلة مسؤولين أجانب، بأنه لا يسعى إلى تصدير النموذج المغربي الديني، كما تفعل دول تمارس ضغوطات، وتحدث الفوضى في أذهان المؤمنين، موضحا أن المغرب منفتح على الآخرين الذين يريدون الإطلاع على نموذجه، أو يطلبونه وهو ما حرص على تلبيته لدول إفريقية وأوربية عبر تكوين أئمة.
وشدد الوزير على أن المشترك بين المغرب وبين إفريقيا في السابق كان ينحصر في التصوف وتطور هذا المسار في طلب العلم وتقديم المساعدة، مضيفا أن المغرب لا يستعمل ورقة الدبلوماسية الدينية، لأن الأمر يتعلق بالتجاوب مع الموروث المشترك . وكشف الوزير عن وجود 1507 مساجد مغلقة، يتطلب تأهيلها حوالي ملياري درهم، موضحا أن الوزارة ستعمل على تعبئة جزء مهم منها خلال السنوات الثلاث المقبلة، عبر رصد 362 مليون درهم خلال 2020.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض