اذاعة وتلفزيون

البراق تتراجع عن الاعتزال

قالت المغنية المغربية ليلى البراق، إنها تراجعت عن قرار الاعتزال والابتعاد عن الساحة الفنية، وهو القرار الذي اتخذته بعد تجربتها الفاشلة في برنامج «ذو فويس».
وقالت البراق حسب مقطع فيديو يتداول على نطاق واسع على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، إنها قررت التراجع عن الاعتزال، لأنها اتخذت القرار في لحظة غضب وانفعال، ولم تأخذ الوقت الكافي للتفكير، مشددة على أن هذه التجربة ستدفعها للتقدم أكثر من أن تحبطها وتجعلها تتراجع.
ووجهت البراق، في الفيديو ذاته، «عتابا» لسميرة سعيد، التي سألتها إن كانت مشاركتها في برنامج «ذو فويس» أول مشاركة لها، إذ أبدت البراق استغرابها من السؤال قائلة «غنينا على المنصة نفسها، والتقينا مرات عدة في قناة «دوزيم»، كما أنني قدمت لها التعازي في وفاة والدتها، وأتيحت لي فرصة الجلوس معها لأكثر من ساعة».
وفي سياق متصل، لم تنجح البراق في اقناع أعضاء لجنة التحكيم للاستمرار في البرنامج، عكس المغني رضوان الأسمر الذي انضم لفريق سميرة سعيد.
وقالت البراق إن الأغاني التي فرضت عليها، لم تكن موفقة، ولم تساعدها على إظهار امكانياتها الصوتية، مشيرة إلى أن المشرفين على البرنامج اختاروا أغنية «وعدي»، قبل أن تضيف أن العقد الذي يجمعها بمسؤولي البرنامج، يمنعها من كشف تفاصيل أخرى، وأن هدفها من المشاركة كان هو الترويج لألبومها في الوطن العربي.

إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق