الأولى

مهندس دولة سرق تجهيزات عمالة

يمثل مهندس دولة في المعلوميات والتواصل، يزاوله مهامه رئيسا لقسم بعمالة النواصر، أمام القضاء الجنحي بمحكمة عين السبع، في اليومين المقبلين، رفقة مالك شركة مختصة في استيراد وبيع الأجهزة الإلكترونية، وشخص ثالث، إثر متابعتهم بتهم خيانة الأمانة وسرقة تجهيزات عمومية، واقتناء المسروق والوساطة والمشاركة.
وعلمت “الصباح” أن المتهمين الذين أودعوا سجن عكاشة منذ الاثنين الماضي، جرى إيقافهم من قبل الدرك الملكي ببوسكورة، بعد أبحاث وتحريات، بخصوص اختفاء حواسيب وطابعات وأجهزة إلكترونية، من قسم المعلوميات بعمالة النواصر، كانت موضوع شكاية من قبل عامل عمالة النواصر.
وفي تفاصيل الواقعة أفادت مصادر متطابقة أن مهندس الدولة كان يشرف على القسم سالف الذكر، وأن الأدوات الإلكترونية بما فيها الحواسيب والطابعات، وضعت رهن إشارته لاستخدامها في رقمنة العمليات التي تندرج في معطيات الحالة المدنية، قبل أن ينتبه العامل إلى اختفائها، ليباشر إجراءات تتعلق بإحصاء المعدات التي تتوفر عليها العمالة بالقسم سالف الذكر، وهي المناسبة التي غادر فيها مهندس الدولة، مكتبه واختفى عن الأنظار، ولم يعد يلتحق بعمله.
واكتشفت اللجنة المكلفة بإحصاء المعدات اختفاء حواسيب وطابعات وغيرها، لترفع تقريرها إلى العامل، الذي رفعه بدوره إلى وزير الداخلية.
وأوردت مصادر “الصباح” أن عبد الوافي لفتيت أعطى أوامره بتطبيق القانون، الشيء الذي انتهى بوضع شكاية لدى الدرك الملكي ببوسكورة، لتباشر أبحاث أسفرت عن إيقاف مهندس الدولة، الذي لم يقو على مواجهة أسئلة المحققين واعترف بتفاصيل ما ارتكبه من خيانة الأمانة والتصرف في أشياء وضعت رهن إشارته.
وانتهى البحث التمهيدي مع المهندس إلى اعترافه بانه باع تلك المعدات على مراحل، وأنه كان يسلمها لوسيط تكلف بذلك، ليتم إيقاف الوسيط بعد كمين نصب له من قبل الدرك بالاستعانة بالمهندس.
وذكر الوسيط أنه باع المعدات لمالك شركة معروفة بدرب عمر، إذ ظل يزوده بالأشياء المتحصلة عن السرقة التي يمده بها المهندس، ويبيعها للتاجر بثمن أقل بكثير من ثمنها الحقيقي.
وبوشرت أبحاث أسفرت عن إيقاف مالك الشركة، ومواجهته بتصريحات الوسيط، قبل وضعه بدوره رهن الحراسة النظرية، بعد ثبوت تورطه في اقتناء المسروقات، بعد اعترافه بأنه فعلا اقتنى المعدات، وأنها باعها دون فواتير لأشخاص يجهل هويتهم.
وأحيل الملف على وكيل الملك لدى المحكمة الزجية عين السبع، الاثنين الماضي، الذي أمر بإيداع المتهمين الثلاثة رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن عكاشة، ومحاكمتهم وفق المنسوب إليهم.
م. ص

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض