مجتمع

“أكديتال” تعزز العرض الصحي الخاص

تواصل مجموعة “أكديتال” للمصحات الخاصة استثماراتها في تعزيز البنيات التحتية والطبية بجهة البيضاء-سطات، بقرب افتتاح أول مؤسسة صحية متعددة الاختصاصات بمنطقة عبدة دكالة، ضمنها وحدة لعلاج الأورام السرطانية بطاقة استيعابية تتجاوز 200 سرير.
وأعطى رشدي طالب، الرئيس المدير العام لـ”أكديتال هولدينغ”، السبت الماضي خلال حفل بالبيضاء، فكرة عن طموحات مجموعة وضعت صحة المواطنين ضمن رهاناتها الأساسية وتعهدت بتوفير خدمة طبية ذات جودة عالية لجميع المرضى، يشرف عليها طاقم من “البروفيسورات” والأطباء والممرضين والتقنيين في مختلف التخصصات الطبية، يفوق عددهم 400 إطار.
واعتبر طالب أن الموارد البشرية التي تشتغل بحيوية كبيرة في جميع المصحات المفتوحة إلى حد الآن بالبيضاء، هي الرأسمال الكبير وعلامة تميز “لأكتيدال هولينغ”، منوها، في الحفل نفسه، بالأدوار الكبيرة والتضحيات التي يقوم بها الطاقم الطبي في خدمة المرضى والسهر على راحتهم.
واحتفلت مجموعة أكديتال، السبت الماضي، بمنجز كبير من العمل في تطوير القطاع الصحي الخاص والاستثمار في التكنولوجيات والمعدات الطبية الحديثة المعمول بها في دول أوربا وأمريكا وكندا، على بعد أيام من افتتاح مؤسستين صحيتين جديدتين:
الأولى بمنطقة عين السبع التي جرى تشييدها على مساحة تقدر بـ 14 ألف متر مربع، بطاقة سريرية تصل إلى 220 سريرا وتضم مختلف التخصصات والجراحات.
والثانية بشارع غاندي، خاصة بأمراض القلب والشرايين بطاقة سريرية تقدر بـ 50 سريرا و3 مركبات جراحية و 7 مركبات للإنعاش و3 قاعات للمستعجلات، للتعامل مع الوضعيات الصحية المعقدة.
وتأتي هاتان الوحدتان الطبيتان في إطار تعزيز العرض الطبي الخاص في مجال علاج أمراض القلب والشرايين التي تعد مسؤولة عن حوالي 14 في المائة من أسباب الوفيات، وتتوزع ما بين أمراض الصمامات وأمراض الأوعية الدموية، ومرض ارتفاع ضغط الدم الذي يصيب 30 في المائة من السكان، ثم أمراض اضطراب نبضات القلب وأمراض القلب الخلقية، في الوقت الذي يتم سنويا تسجيل أكثر من 17 مليون وفاة عبر العالم بسبب الإصابة بأمراض القلب، ويتوقع أن يصل العدد إلى 23 مليون حالة سنويا في أفق 2030.
بافتتاح مصحتي عين السبع وشارع غاندي، يرتفع عدد المؤسسات التابعة لمجموعة أكديتال إلى خمس بالبيضاء بطاقة استيعابية تفوق 550 سريرا وأكثر من 400 إطار طبي، آخرها مصحة البيضاء عين برجة التي افتتحت في يوليوز 2018، وتتوفر على 100 سرير و7 قاعات للفحص و 5 قاعات للتدخلات الجراحية وقاعتين للولادة، ويشتغل بها طاقم طبي وشبه طبي له خبرة متميزة وبنظام للتكوين المستمر، ومنصة تقنية تضم أحدث التكنولوجيات التي تستجيب للمعايير الدولية.
يوسف الساكت

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق