مجتمع

مـزار جديـد لليهـود

300 مؤمن من ربوع المغرب أحيوا ليلة الحاخام أسولين بالمقبرة اليهودية بالحي البرتغالي بالجديدة

أكد حضور أزيد من 300 يهودي إلى المقبرة اليهودية بالجديدة، لإحياء ليلة الحاخام يحيى حاييم أسولين، أن الجديدة أضحت محطة أساسية ضمن المزارات اليهودية بالمغرب، ودل وفد الحجيج إلى هذا المزار الجديد والشخصيات الوازنة فيه، وضمنها سيرج بيرديغو، أنه يحظى بأهمية خاصة من قبل اليهود.

كانت الحركة دؤوبة قبل أيام من ليلة الزيارة بالمقبرة اليهودية بالجديدة وبمحيطها المجاور للحي البرتغالي، وفهم من ذلك أنها حركة اعتيادية لتنظيف المقبرة التي تؤوي 1800 دفين يهودي ذكرت مصادر أن معظمهم قضوا في طاعون ضرب المدينة في 1941.
لكن حضور أجهزة أمنية بتلوينات مختلفة وبعدد كبير، دل على أن المقبرة بصدد احتضان حدث غير عاد وبولوجنا إلى داخل “الميعارة ” كانت القبور مطلية بالأبيض والممرات نظيفة وشموع كثيرة موقدة بضريح متميز البناء، دفينه هو المحتفى بليلته الحاخام يحيى حاييم أسولين. وذكرت مصادر أنه توفي سنة 1857, أي منذ 162 سنة وكان عمره لا يتجاوز 32 سنة.
وتدل القبة المنقوشة فوق ضريح الحاخام حاييم أسولين، أن له وضعا اعتباريا ليس فقط عند يهود مازغان، بل وأحفادهم من مختلف بقاع المعمور.

صلة رحم

عاش اليهود بالجديدة ردحا طويلا من الزمن بالملاح، أو القلعة البرتغالية وأفرد لهم المصطفى الجماهري كتيبا عن تاريخهم بمزغان. ودلت مصادر أنه في 1945 لما وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها أنه كان يعيش بالجديدة قرابة 4000 يهودي من أصل 20 ألف يشكلون سكان المدينة، أي أنهم كانوا يمثلون خمس السكان، وأنهم نشطوا في عدد من المجالات في بيع المجوهرات والصياغة وناعورات الحبوب خاصة بشارع محمد الخامس، بل وساهموا في ترسيخ أسس التعليم بالمدينة على يد أساتذة منهم النحماني الذي كان يدرس الرياضيات بثانوية أبي شعيب الدكالي وسيليي الذي درس الفرنسية الثانوية نفسها، وكانت الأستاذة الرويمي بارزة في المحاماة وبلعطار في ميدان التأمين والخدمات.

الحي البرتغالي

وكان الحي البرتغالي موطن عديد من العائلات اليهودية التي انتشرت في المدينة فيما بعد, ومنها مييرأبرجيل والخياط عاقوقا ووالد الحاخام الشهير أوحيون لازار إيلي ولاريدو الذي برع في العزف على ” لارمونيكا ” وعائلة زوزوفي قطاع الحبوب.
وتعايش اليهود المغاربة مع عائلات مسلمة بنوع من التسامح الدائم، ولم تشهد المدينة عقب اندلاع حرب 1967 أي ردود فعل إزاءهم، بل مازال قسم الأرشيف بثانوية ابن خلدون يحتفظ بصور أقسام مختلطة ضمت تلاميذ من المسلمين والمسيحيين واليهود ومنهم دافيد عمار وآخرون أصبحوا فيما بعد فاعلين في دواليب الحكومة الإسرائيلية.

خطاب بدلالات عديدة

قال سيرج بيرديغو من موقعه كاتبا عاما لمجلس الجالية اليهودية بالمغرب، أن المقبرة اليهودية بالجديدة عرفت تهيئة جديدة في ممراتها وتشييد قاعة حفلات تسع لأزيد من 250 فردا وعناية خاصة تليق بالمدفونين فيها، وذلك بفضل مساهمة عدد كبير من اليهود المغاربة وبفضل تسهيل المهمة من قبل السلطات المحلية، وأضاف أن “هيلولة” الحاخام أسولين تتزامن مع الذكرى 20 لتربع محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين، وأضاف أن 300 من اليهود من المغرب والولايات المتحدة وفرنسا مرورا بإسرائيل، نفضوا غبار النسيان، وجاؤوا إلى الجديدة لإحياء ليلة خالدة للتبرك بالحاخام أسولين وهي ليلة أطرها كبير الحاخامات ميير أبو حصيرة ونشط فقراتها الفنية شمعون سيبوني وإتسيك شريكي.
واغتنم بيرديغو حضور الحجيج للتذكير بالعناية الملكية بالمقابر اليهودية، وذكر مقابر عديدة عرفت إصلاحات مهمة في سلا ووجدةوإرفود وإصلاحات أخرى في ساحة ابراهام ونيس بأزمور من المقرر الانتهاء منها بعد ستة أشهر من الآن، وهي الساحة التي تحتضن سنويا المهرجان الدولي ” ملحونيات “.
ووعد بيرديغو حجيج الجديدة بلقاء جديد في مزار الحاخام يحيى حاييم أسولين في صيف السنة القادمة ، وهي إشارة قوية منه أن هذا المزار أضحى موعدا سنويا في أجندة المزارات اليهودية بالمغرب.
ع.غ

عبدالله غيتومي (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق