fbpx
خاص

محطات المسافرين…”النار في لاكار”

 

وسطاء وسماسرة يلهبون موسم العودة من العطل رغم الإجراءات والتدابير الاستثنائية

 

على بعد أيام من انتهاء العطلة المدرسية وأيام العطل الصيفية، تودع المحطات الطرقية ومحطات الحافلات والطاكسيات، صنف “ب”، ومحطات القطار الأساسية هدوءها النسبي بالتدريج، استعدادا لموسم الاكتظاظ والفوضى وضجيج الكورتية وسماسرة التذاكر والطيفليين الذين يحولون حياة الأسر وأبنائهم الصغار إلى جحيم.
وشهدت أغلب محطات المسافرين، نهاية الأسبوع الماضي، ازدحاما ملحوظا على شبابيك التذاكر ونقط الوقوف والانتظار، كما نشطت حركة غير


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى