fbpx
خاص

مغاربة يقتنون “حوايج العيد” هاي كلاس

بعد أن غيرت العديد من العائلات المغربية عاداتها خلال شهر رمضان، ستعود، قريبا، إلى ما كانت عليه لتعيش حياتها الطبيعية. وبعد أن اعتادت “الشباكية” و”سلو” وصلاة التراويح، ستتخلى عن كل ذلك، وتعود إلى ما كانت تقوم به قبل حلول شهر “الصوم”.
 بعد أيام من الإمساك عن الأكل لساعات طويلة، جاء الوقت ليحتفل المغاربة بعيد الفطر، الذي يعتبر مناسبة مميزة لدى الكثير منهم، سيما عند الأطفال. يوم يشهد تقاليد أخرى مرتبطة بالاحتفال به واستقباله بأبهى حلة. تقاليد راسخة لدى الكثير من العائلات، من الصعب أن تتخلى عنها،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى