fbpx
مجتمع

تراجع أرقام “الحراكة”

قالت وزارة الداخلية الإسبانية إن عدد المهاجرين غير القانونيين الذين وصلوا إلى إسبانيا عبر البحر منذ مطلع العام الجاري، شهد تراجعا قدره 42 في المائة، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.
وأوضحت الوزارة ذاتها في بيان لها أن 14591 مهاجرا وصلوا إلى إسبانيا عبر سواحلها الجنوبية في الفترة الممتدة بين مطلع يناير المنصرم و 13 غشت الجاري مقابل 25359 مهاجرا في الفترة نفسها من العام الماضي.
وأضاف البيان أن أولئك المهاجرون وصلوا إلى السواحل الاسبانية على متن 542 قاربا مقابل 1054 قاربا في الفترة بين يناير وغشت من 2018. وذكر أن يناير المنصرم شهد أكبر تدفق للمهاجرين حيث وصل إلى السواحل الجنوبية للبلاد 4104 مهاجرين مقابل 936 مهاجرا في فبراير و588 في مارس و995 مهاجرا في أبريل الماضي.
مصدر مطلع عزا هذا التراجع في نسبة المهاجرين الذين يصلون إلى السواحل الإسبانية، إلى التعاون الذي أبدته السلطات المغربية في تعاملها مع موضوع الهجرة، وخصوصا بعد الزيارة التي قام بها الملك فيليبي السادس إلى الرباط بداية السنة الجارية.
وقال المصدر ذاته إن دور المغرب مهم بالنسبة إلى إسبانيا التي تقدم نفسها في بروكسيل أفضــــــــل شريك مدافع عن الحدود الجنوبية لأوربا.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق