fbpx
بانوراما

سياحة بدون “فيزا”

أصبحت أسر ترغب في قضاء عطلتها الصيفية خارج المغرب، لكن مساطر التأشيرة والحصول عليها تجعل عددا منها في حيرة من أمرها. ولا تعلم شريحة واسعة من المغاربة أن هناك ما لا يقل عن 20 وجهة أجنبية يتيح جواز السفر المغربي الوصول إليها دون تأشيرة أو يمكن تسلمها عند الوصول إليها. سنقدم بعض هذه الوجهات بالاستناد إلى تجارب أشخاص عاشوا التجربة ويوفرون كل المعلومات الضرورية للراغبين في خوضها، مثل أسعار تذاكر النقل والإقامة والأكل والمناطق التي تتعين زيارتها.

الحلقة الأخيرة

فيتنام… 260 درهما لليلة

اشتهرت فيتنام بشكل كبير بحرب المقاومة ضد أمريكا، وساهمت سلسلة من الأفلام الهوليودية في التعريف بهذا البلد على المستوى العالمي. تعتبر فيتنام جمهورية اشتراكية في جنوب شرق آسيا على خليج تونكين وعاصمتها “هانوي”، وتحدها الصين من الشمال، وخليج تونكين من الشرق ويحدها من الغرب لاوس وتايلاند وكمبوديا، ومن أشهر مدنها “هوشي منه” و”سايغون” و”هايفونغ”.
وأشاد من زار هذا البلد من المغاربة بحسن الاستقبال من قبل الشعب الفيتنامي وبمناظرها الطبيعية الخلابة وبمآثرها التاريخية وغنى صناعتها التقليدية. ليست هناك صعوبات خاصة من أجل الحصول على التأشيرة للدخول إلى الأراضي الفتنامية، إذ هناك طريقتان، الأولى تقليدية، إذ يتعين وضع ملف طلب الفيزا لدى السفارة الفيتنامية بالمغرب أو تقديم طلب عبر الموقع الإلكتروني المخصص لهذا الغرض. وأكد عدد من الذين عاشوا تجربة السفر إلى هذا البلد، أنه في كلتا الحالتين ليست هناك أي صعوبات في الحصول على التأشيرة، بالنظر إلى أن سلطات البلد تشجع السياحة وتسهل الإجراءات على كل الراغبين في زيارة “فيتنام”.
ويظل النقل الجوي العائق الوحيد، بالنظر إلى الكلفة العالية، إذ لا يمكن أن تقل عن 9 آلاف درهم، علما أنه يتعين التوقف بقطر أو الإمارات العربية المتحدة، قبل استئناف الرحلة. لكن باستثناء ذلك، فإن المعيشة هناك، أي تكاليف الإقامة والأكل تظل منخفضة.
تعتبر السياحة من أهم مصادر الدخل بالنسبة إلى سلطات “هانوي”، ما دفعها إلى تنويع عروضها الخاصة بمؤسسات الإيواء. وتمتلك فنادق من صنف ثلاث نجوم تقدم خدمات جيدة لزبنائها. ومن بين مؤسسات الإيواء التي ينصح بها من زار العاصمة “هانوي” فندق “هنغمي بوتيك هوتل”، المصنف في ثلاث نجوم، ويمكن إيجاد غرفة به بسعر في حدود 27 دولارا لليلة (260 درهما)، ويمتاز بأنه قريب من بحيرة “هوان”، إذ لا يبعد عنها بأكثر من 150 مترا فقط. وهناك، أيضا، فندق “سيرينيتي فيلا”، ذو التصنيف ذاته، يمكن حجز غرفة به بسعر في حدود 33 دولارا أمريكيا (316 درهما) لليلة. كما يمكن الحجز في فندق “فيليب بانغلاو”، الذي يوجد في منطقة “دونغ دونغ”، ويعرض غرفة بشرفة وحمام بسعر في حدود 40 دولارا (384 درهما).
ويوصي الذين عاشوا التجربة زوار العاصمة “هانوي” بزيارة الأسواق التي تمتاز بها العاصمة، مثل “السوق الليلي”، وهو سوق شعبي من أقدم مناطق المدينة ويمتاز بقربه من البحيرة، إذ تعرض به منتوجات عديدة بأسعار مناسبة خاصة الحرف التقليدية، كما توجد به أكشاك الطعام بأسعار رخيصة، وهناك، أيضا، سوق ” آندونغ”، الموجود فى مدينة “هو تشي منه” الذي يشتهر بالأعمال الخشبية وغيرها من الأعمال الفيتنامية المميزة بأسعار في المتناول، كما يوجد في المدينة ذاتها، بالنسبة إلى عشاق التسوق، المحل التجاري “سايغون” المعفى من الرسوم، ما يجعل أسعار المنتوجات المعروضة به رخيصة ويمكن شراء أنواع جيدة من العطور بهذا المحل. ويمكن زيارة مدينة “نها ترانج” التي يعتبرها الفيتناميين لؤلؤة البحر الشرقي وتتميز بخليجها الذي يتألف من 19 جزيرة، كما تشتهر بشعابها المرجانية المتنوعة، وتعتبر من المراكز السياحية الأكثر حيوية في فيتنام.

تسوق

يوصي الذين عاشوا التجربة زوار العاصمة “هانوي” بزيارة الأسواق التي تمتاز بها العاصمة، مثل “السوق الليلي”، وهو سوق شعبي من أقدم مناطق المدينة ويمتاز بقربه من البحيرة، إذ تعرض به منتوجات عديدة بأسعار مناسبة خاصة الحرف التقليدية، كما توجد به أكشاك الطعام بأسعار رخيصة،
إعداد: عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى