fbpx
حوادث

ست سنوات للص الهواتف

أصدرت الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه بست سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة المقرونة بأكثر من ظرف تشديد.

وتم إيقاف المتهم من قبل مصالح الأمن الوطني بالحي المحمدي بالدار البيضاء، وبعد تنقيطه عبر الناظم الإلكتروني، تبين لها أنه مبحوث عنه بموجب عدة مذكرات بحث وطنية، من قبل الشرطة القضائية بالبئر الجديد والجديدة. وتم تسليمه للمصالح الأمنية بالمدينة الأخيرة، التي وضعته تحت تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه.
وبالعودة إلى المساطر المرجعية لدى الشرطة القضائية، تبين لها أن المتهم متورط في عدة سرقات نفذها رفقة زميله الموقوف سابقا والمحال على النيابة العامة وغرفة الجنايات، فيما ظل في حالة فرار إلى أن تم إيقافه بداية يونيو الماضي.

وتمت مواجهته بمضمون الشكايات المقدمة ضده، فاعترف تلقائيا بها. وصرح أنه تعرف على المتهم المحكوم بالعقوبة ذاتها، واستغل توفره على دراجة نارية، واقترفوا عدة سرقات بأزقة وشوارع الجديدة، وسرد منها أربعة ما زال يتذكر تفاصيلها. وأكد أنهما اقترفا الأولى ليلا بشاطئ المدينة، إذ شاهدا امرأة تتحدث بواسطة هاتفها المحمول، فاقتربا منها ونشله المتهم منها. وسرقا الهاتف الثاني من شخص كان يمر قرب كلية العلوم. ونفذا السرقة الثالثة والرابعة بالطريقة نفسها واعترف بأنهما كانا يبيعان المسروقات ويقتسمان الأرباح.

أ . ذ (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى