fbpx
الرياضة

تغييرات بالأسود أمام الفيلة

مزراوي وبلهندة حاضران وبوطيب غائب وارتياح لتوقيت المباراة

يدخل المنتخب الوطني مباراة كوت ديفوار اليوم (الجمعة)، بملعب السلام بالقاهرة، انطلاقا من السادسة مساء بالتوقيت المغربي، ضمن الجولة الثانية لكأس إفريقيا، بتشكيلة مغايرة، بعد عودة أغلب المصابين، وتأكد غياب خالد بوطيب.
وسيكون نصير مزاروي ويونس بلهندة وحكيم زياش جاهزين للمشاركة في مباراة كوت ديفوار، بعد استعادة عافيتهم، وباتوا مستعدين لخوضها.
وحسب ما عاينته “الصباح” في التداريب، فإن رونار سيعتمد على تشكيلة مختلفة نسبيا، عن التي واجهت ناميبيا، وتتكون من ياسين بونو ونصير مزراوي وأشرف حكيمي ورومان سايس والمهدي بنعطية وكريم الأحمدي ومبارك بوصوفة ويونس بلهندة وحكيم زياش ونور الدين أمرابط ويوسف النصيري.
ولن يكون بمقدور خالد بوطيب المشاركة في هذه المباراة، بعد إصابته في الركبة، ويحتاج لبرنامج علاجي خاص.
وقال عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب الوطني، إنه يصعب الاعتماد على بوطيب أمام كوت ديفوار، إذ يلزم تتبع حالته الصحية، وتابع “باستثناء بوطيب، فجميع اللاعبين يتمتعون بصحة جيدة وجاهزون لمواجهة “الفيلة”، بمن فيهم بلهندة ومزراوي، الغائبان عن المباراة الأولى أمام ناميبيا.
ويخوض المنتخب الوطني المباراة، برغبة انتزاع الفوز الثاني على التوالي، بعد الأول على ناميبيا بهدف لصفر، لضمان التأهل إلى الدور الثاني، وهو الطموح، الذي يراود منتخب كوت ديفوار بدوره، بعد فوزه على جنوب إفريقيا.
ويستفيد المنتخبان من عامل انخفاض درجتي الحرارة والرطوبة، بعد برمجة المباراة مساء، وهو ما يشكل امتيازا للاعبين.
وينتظر أن تعرف مباراة كوت ديفوار حضورا جماهيريا لا بأس به، مقارنة مع عدده المسجل أمام ناميبيا، والذي لم يتجاوز 3 آلاف متفرج.
ويترقب الجمهور المغربي المستوى الذي يظهره المنتخب الوطني في المباراة الثانية، بعد أدائه غير المقنع في مباراة ناميبيا.
وشهد مطار القاهرة الدولي توافد مشجعين مغاربة جدد، كما ستعرف مباراة كوت ديفوار حضور مناصرين مصريين، من أجل دعم الأسود.
عيسى الكامحي (موفد الصباح إلى مصر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى