الرياضة

النادي القنيطري إلى نصف نهائي الكأس بعد عشر سنوات

المباراة شهدت تدافعا وأحداث شغب
إصابة مشجعين إثر تراشق بالحجارة خلال مباراة الفريق أمام المغرب التطواني

نجح فريق النادي القنيطري في انتزاع بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي، عقب فوزه على المغرب التطواني بالضربات الترجيحية (5 – 4) في المباراة التي جمعتهما أول أمس (السبت) بالملعب البلدي في القنيطرة، لحساب ربع نهائي كأس العرش.
وكان الفريق القنيطري بلغ النصف النهائي قبل 10 سنوات، قبل أن ينهزم فيها أمام فريق مجد المدينة بهدفين لصفر بملعب الحارثي في مراكش عام 2000.
ولعب الجمهور القنيطري، الذي ناهز 8 آلاف متفرج، تاركين في خزينة الفريق 10 ملايين سنتيم، دورا كبيرا في إذكاء حماس

اللاعبين، خاصة لحظة تنفيذ الضربات الترجيحية.
وعرفت المباراة أحداث شغب قبل انطلاق المباراة، بعد التراشق بالحجارة من قبل بعض المحسوبين على جمهور الفريقين، أصيب إثرها مشجعون بجروح، ما فرض تدخل رجال الأمن لتفرقة المشاغبين وفرض النظام العام من خلال وضع حاجز أمني بين جمهور الفريقين.
وانطلقت المباراة التي قادها الحكم منير مبروك، باندفاع القنيطريين، الذين حاولوا مباغتة الحارس بيسطارا، إلا أن أغلب المحاولات كانت تضيع على مشارف منطقة العمليات. واستجمع الفريق التطواني قواه في الجولة الثانية وهدد مرمى الحارس العروبي في مناسبات عديدة، إذ حالت تدخلاته دون إحراز السبق من قبل أحمد جحوح. وكان بإمكان المغرب التطواني إنهاء المباراة لفائدته، لو أحسن المهاجمون التطوانيون استغلال الفرص التي أتيحت لهم.
وواصل المغرب التطواني سيطرته على مجريات الشوطين الإضافيين، بعد تحكمه في وسط الميدان. إلا أن التسرع وغياب الفعالية الهجومية حالا دون تحقيق الفوز. فيما تراجع النادي القنيطري إلى الوراء، مكتفيا بالمرتدات الخاطفة التي لم تشكل أية خطورة على الحارس بيسطارا.
وبدا منير الجعواني، المدرب المساعد لأوسكار فيلوني، متأثرا بعد التأهل، مشيرا إلى أنه حقق المبتغى بعد ضغوطات عاناها قبل المباراة. ولم يخف الجعواني رغبته في أخذ قسط من الراحة.
أما عادل المرابط، عميد المغرب التطواني، فأكد أن فريقه كان يستحق الفوز، بالنظر إلى سيطرته المطلقة على مجريات المباراة، مشيرا إلى أن الضربات الترجيحية لم تنصف الفريق التطواني.
عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض