حوادث

اعتداء على أستاذة بالجديدة

تواصل مصالح الدرك الملكي التابعة لمركز مولاي عبد الله بإقليم الجديدة، البحث والتحقيق حول موضوع الاعتداء على أستاذة بالثانوية الإعدادية الإمام مسلم بتراب الجماعة القروية لمولاي عبد الله.

وورد في بيان صادر عن النقابة الوطنية للتعليم “ك د ش”، أن الضحية وهي أستاذة لمادة اللغة الإنجليزية، تعرضت لاعتداء لفظي من قبل والد ووالدة تلميذ نهاية الأسبوع الماضي، وأدانت النقابة نفسها، من خلال بيانها، الاعتداء الذي تعرضت له الأستاذة نفسها، وحمل مكتبها، المسؤولية لإدارة المؤسسة في “اقتحام المعتديين لحجرة الدرس والاعتداء على منخرطة تابعة لها”. وطالب المديرية الاقليمية بضرورة توفير الحماية للأطر التعليمية وصون كرامتها وتوفير الأمن في المؤسسات التعليمية.

وفي تفاصيل هذه الواقعة، أشار البيان ذاته، إلى أن أبا وأم تلميذ، يتابع دراسته عند الأستاذة نفسها، اقتحما حجرة الدرس وأمطراها بوابل من السب والشتم بعبارات وألفاظ مسيئة ومخلة للآداب.
وحاول الوالدان الاعتداء على الأستاذة جسديا، لولا تدخل زملائها الذين دافعوا عنها فنالوا نصيبهم من الاعتداء اللفظي وتمت محاصرتهم مع الأستاذة، في مكتب الحراسة العامة، وعدم السماح لهم بمغادرة المؤسسة. ووضعت الأستاذة المعتدى عليها شكاية لدى سرية الدرك الملكي بالجماعة الترابية بمولاي عبد الله، التي فتحت بحثا حول الموضوع واستمعت لمختلف الأطراف.

أ . ذ (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق