fbpx
بانوراما

الاستهلاك في رمضان … السكريات والدهنيات تسبب زيادة في الوزن

الدكتور هيكل نصح بعدم الإفراط فيها تفاديا لعدة أمراض

يتم خلال الشهر الفضيل استهلاك كثير من الأطعمة الغنية بالسكريات والدهنيات، والتي تكون لها انعكاسات سلبية على الصحة تتجلى في زيادة الوزن، إلى جانب الإصابة بعدة أمراض منها القلب والشرايين والسكري وارتفاع الضغط الدموي وأمراض الجهاز الهضمي.
ويقول الدكتور جعفر هيكل، مختص في  الطب الوقائي والتغذية في تصريح ل”الصباح” إن الإفراط في تناول السكريات والدهنيات خلال رمضان يشكل خطرا على الصحة، مؤكدا ضرورة اتباع تغذية متوازنة لتفادي ذلك.

الفطور والعشاء

وأوضح المختص في الطب الوقائي والتغذية أن تناول الدهنيات لا ينبغي أن يتجاوز 35 في المائة، والسكريات ما بين 50 إلى 55 في المائة، والبروتينات ما بين 12 و15 في المائة، مؤكدا أنه خلال الشهر الفضيل لابد من الحرص على عدم تجاوز النسب التي يحتاجها جسم الإنسان بشكل يومي.
وأكد الدكتور هيكل على أهمية تناول وجبتين رئيسيتين خلال رمضان، وهما الإفطار والعشاء، مشيرا إلى أن “هناك فئة تفضل الجمع بين وجبتي الإفطار والعشاء في آن واحد فتضع فوق المائدة مختلف الأطباق، وهناك فئة أخرى تفضل تناول وجبتين رئيسيتين وهذا يبقى الاختيار الأفضل”.

واسترسل الدكتور هيكل قائلا إن السحور لا ينبغي أن يكون وجبة رئيسية، فهي تعتبر وجبة خفيفة، وخلالها يمكن تناول الماء والحليب ومشتقاته وفواكه طازجة وجافة.
وقال هيكل إن الإفراط في تناول السكريات والدهنيات خلال رمضان يؤدي للإصابة بأمراض الجهاز الهضمي، كما ينعكس سلبا على الصحة ويكون سببا في تراكم الشحوم والإصابة بأمراض القلب والشرايين.
وخلال وجبة الإفطار قال الدكتور هيكل، ينبغي عدم الإفراط في الأكل، بل شرب الماء والعصير أولا مع حبتين من التمر فقط، ثم الشوربة وقطعة واحدة من “الشباكية” أو “البريوات” ثم شاي أو قهوة حتى تمنح الفرصة للمعدة من أجل عملية الهضم.

“إن تناول الرغايف أو البغرير الممزوج بخليط الزبدة والعسل يعتبر أمرا غير صحي، فقطعتان منهما تزود الجسم ب 650 من الكالوريات علما أن الإنسان لا يجب أن يستهلك في الوجبة ذاتها وبكل مكوناتها أزيد من 500 كالوري”، يقول الدكتور هيكل.

تفادي المقليات

أما وجبة العشاء خلال رمضان فيجب أن يتم تناولها ساعتين أو أكثر بعد وجبة الإفطار، وأبرز مكوناتها هي قطعة من 120 غراما من الخبز من حبوب كاملة (أي ربع خبزة) والإكثار من الخضر وتناول أزيد من نوع واحد مع قطعة من الدجاج أو السمك أو اللحم المشوي والسلطة، يقول الدكتور هيكل، مضيفا أنه لابد من تفادي المقليات. ولتغذية متوازنة خلال رمضان بعيدا عن الإفراط في السكريات والدهنيات يقول المختص في الطب الوقائي والتغذية إنه من الأفضل عدم تناول الفواكه الطازجة مباشرة بعد وجبة العشاء، بل بعد ساعة من ذلك لأنها تساهم في مشكل الغازات.
ويعتبر رمضان، حسب الدكتور هيكل، فرصة لتخلص الجسم من السموم وليس للإفراط في تناول المواد الغنية بالدهنيات والسكريات، التي تكون لها أضرار كثيرة على الصحة على المدى القريب والبعيد.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى