fbpx
بانوراما

“اليوتوب” … دجاجة تبيض ذهبا

دليلك لجني الأموال من الأنترنت

تمكن مغاربة عاديون من تحقيق أرباح مالية ضخمة على برامج بالأنترنت، وهو ما دفع كثيرين في الفترة الأخيرة إلى ولوج هذا العالم متعدد الأطراف، والذي يوفر أرباحا قارة، يمكن أن تصل إلى ملايين السنتيمات في ظرف وجيز.
نقدم في هذه السلسلة دليلا لمن يرغب في دخول هذا العالم الخفي، والذي يضمن تحقيق أرباح مالية من مختلف البرامج والتطبيقات، شريطة إتقانها ومعرفة طرق العمل بها، وتقديم تنازلات مالية في بعض الأحيان، من أجل مضاعفة الربح في القريب العاجل.
لا يمكن الحديث عن الأساليب الجديدة لتحقيق أموال من الأنترنت، دون الحديث عن “اليوتوب”، والذي يدخل ضمن مواقع التواصل الاجتماعي، وهو من بين المنصات الأكثر استعمالا في العالم.
سمح “اليوتوب” وطيلة السنوات السابقة لمستعمليه، بجني الأموال الطائلة من المحتويات التي يتم نشرها، شريطة الحصول على نسب مشاهدة كبيرة، وهو الأمر الذي دفع كل المغنين إلى طرح أغانيهم الجديدة على هذه المنصة، والتخلي عن “الكاسيط” أو دور السينما أو”السيديات”، وهي أساليب قضى عليها “اليوتوب” بشكل كلي في الفترة الأخيرة.

لكن كيف يمكن تحقيق الربح من “اليوتوب” ؟ الطريقة سهلة. يكفي أن تنشأ قناتك الخاصة وأن تكون المعلومات التي تدخلها في البيانات الخاصة بالموقع، صحيحة وكاملة ولا تشوبها الأخطاء أو طرق التحايل. وبعد ذلك يمكن أن تربط حسابك بالموقع الأحمر مع حسابك البنكي الإلكتروني، بما أنه يجب أن تتوفر على حساب بنكي إلكتروني مربوط في الأصل بالحساب البنكي العادي الذي تتوفر عليه.
وهناك العديد من الحسابات البنكية الإلكترونية، إذ يمكنك أن تفتحها بشكل سريع وتنشأ حسابا بنكيا عاديا، ودون وضع أي درهم في الدفعة الأولى، عكس الحسابات البنكية العادية. وتعتبر الحسابات البنكية الإلكترونية الأمريكية الأكثر انتشارا، ويمكن للجميع فتح حساب فيها.

وبعد إتمام العمليتين، يمكنك الولوج إلى “غوغل أد سينس” وهو موقع يتيح جمع بيانات المشاهدة في قناتك على “اليوتوب”، ويمنحك فرصا أكبر من أجل رفع أرباحك المالية، إذ يقحم بعض الوصلات الإشهارية على فيديوهاتك، إذ تضاعف أرباحك مع تضاعف عدد المشاهدات.

لكن هناك شروطا لكي يمرر “غوغل أد سينس” الإعلانات على قناتك، ومن أهمها أن تكسب عدد مشاهدات أكبر في الفيديوهات الأولى التي تنشرها، لا تقل عن 10 آلاف، وأن تنال قناتك إعجاب الآلاف من الناس، لكي يبدأ “غوغل أد سينس” في مضاعفة أرباحك المالية بوضع إعلانات على فيديوهاتك، بما أن الإشهار لا تستفيد منه سوى الفيديوهات الأكثر مشاهدة.

وحتى للمبتدئين، فإن الموقع خصص تدابير استثنائية للأشخاص الذين يريدون ربح الأموال في بداية مسيرتهم، إذ يمنحك بعض النصائح تخص طريقة نشر الفيديوهات ومواضيعها، بل يمنحك فرصة لكسب عدد أكبر من المعجبين في الأسبوع الأول، شريطة دفع بعض الأموال لكي يقوم الموقع ب”إشهار” فيديوهاتك في مقدمة الأبحاث المطلوبة من مستخدميه، وهذا ما يتهم به بعض المغنين والفنانين، الذين “يشترون” نسب المشاهدة لكي تصل أغانيهم على المنصة، إلى نسب مشاهدة مليونية.

وتمكنت قنوات مغربية في الفترة الأخيرة من حصد أموال طائلة، وصلت إلى مئات الملايين في ظرف سنة، بعدما اتبع أصحابها، وهم غالبا أشخاص عاديون، تعليمات “اليوتوب”. ومن بين القنوات الأكثر شهرة بالمغرب، هناك قنوات الطبخ والنظافة لنساء ينشرن بشكل يومي فيديوهات عن وصفات خاصة، ناهيك أن أخريات ينشرن “غسيل” حياتهن الشخصية بكل تفاصيلها.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى