fbpx
بانوراما

السكر ورمضان

> التمر
يعتبر التمر مادة غنية بالألياف والمعادن والبروتينات وينبغي على مرضى السكري اختيار نوع منه يحتوي على نسبة سكريات منخفضة مثل “المجهول”، الذي يعد مفيدا مثل باقي التمور في خفض نسبة الكوليسترول في الدم. وبما أن تمر “المجهول” يكون حجمه كبيرا فإن مريض السكري لابد أن يكتفي بحبة أو حبتين متوسطتي الحجم، وألا يتم تناولهما دفعة واحدة، بل في وجبتين مختلفتين. أما بالنسبة إلى أنواع التمور المحتوية على نسبة كبيرة من السكر، فينصح بعدم تناول أكثر من ثلاث حبات صغيرة، وليس في الوجبة نفسها.

>  أفوكا
إن الأفوكا فاكهة مهمة لجميع الناس وليس فقط لمرضى السكري، فهي تحتوي على دهون جيدة منها “أوميغا 3” وغنية بالألياف المساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم، لأنها تصل إلى جهاز المعي الدقيق وتمنع مرور السكريات منه نحو الدم، ما يجعل نسبة السكر لا ترتفع. والأفوكا غنية كذلك بالسعرات الحرارية وتؤدي إلى زيادة الوزن، الأمر الذي لا ينصح به مرضى السكري، خاصة أن تراكم الدهون يؤدي إلى أمراض القلب والشرايين. وتفاديا لذلك يمكن لمرضى السكري تناول حبتين صغيرتين فقط من الأفوكا كل أسبوع ومن الأفضل أن لا تحضر على شكل عصير حتى تحافظ على قيمتها الغذائية، والألياف المفيدة المحتوية عليها.

>  الحليب
يعد الحليب غذاء كاملا، إذ يتوفر على بروتينات ودهنيات وسكريات وأملاح معدنية منها الكالسيوم، لكن مرضى السكري ينصحون بتقليص كمية البروتينات ومنها “الكازيين” المتوفر في الحليب. وإذا كان مريض السكري يتبع نظاما غذائيا غير متوازن فإنه يكون عرضة لمرض الكلي بسبب الإفراط في تناول البروتينات. ولهذا ينصح مريض السكري بشرب كأس متوسط من الحليب وأن يكون قليل الدسم أو خاليا منه فهو أفضل الأنواع، كما لا ينبغي شربه وسط الأكل تفاديا لعسر الهضم.
أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى