fbpx
بانوراما

“الشباكية” … الجودة تحدد الأسعار

تعتبر “الشباكية” أو “المخرقة” كما يطلق عليها في بعض المدن المغربية من الحلويات التقليدية المغربية، التي يعد حضورها ضروريا فوق موائد الإفطار خلال لرمضان.

وتحضر محلات بيع “الشباكية” كميات كبيرة منها وتعرضها للبيع، فتلقى إقبالا كبيرا من قبل المستهلكين، الذين منهم من يفضل اقتناء عدة كيلوغرامات منها دفعة واحدة، بينما تفضل أن تقتني ما يكفيها لبضعة أيام فقط.

وتقول رجاء “أفضل أن أقتني كمية من الشباكية كل ثلاثة أو أربعة أيام، لأنني أفضل أن تناولها طرية، كما أرفض اقتناء ما يكفي للشهر الفضيل، إذ بعد مرور أيام تصبح جودتها أقل مما كانت عليه مباشرة بعد تحضيرها”.

ويعتبر “باب الحد” بالرباط من بين الأسواق التي تعرف تردد عدد كبير من الزبائن على محلات بيع “الشباكية”، والتي تختلف أنواعها باختلاف القدرة الشرائية لكل أسرة.
وبالنسبة إلى “الشباكية” من النوع العادي فسعر الكيلوغرام الواحد منها يتراوح ما بين 25 و30 درهما، الأمر الذي قال عنه إبراهيم إنه معقول إلى حد ما، رغم أنه يعد مكلفا بالنسبة إلى أسر ذات مدخول ضعيف جدا.

أما رشيدة ففضلت هذه السنة اقتناء نوع أفضل من “الشباكية” قالت إنها محضرة من اللوز، والذي دفعت مقابل الكيلوغرام الواحد منه سبعين درهما، مؤكدة أن جودته أفضل بكثير.
وللراغبين في أنواع فاخرة من “الشباكية” فإن الوجهة تكون نحو محلات معروفة لمموني حفلات يقدمون أنواعا جيدة منها، قد يتجاوز سعر الكيلوغرام الواحد منها مائتي درهم..

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى