fbpx
وطنية

محصول الحبوب يتجاوز 60 مليون قنطار

أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، في بلاغ أصدرته أمس (الجمعة)، أن المحصول النهائي للحبوب، بالموسم الفلاحي الجاري، يتوقف على الظروف المناخية التي ستسود في الأسابيع المقبلة، إذ يتوقع تسجيل محصول بقيمة 61 مليون قنطار (35 مليونا من القمح الطري، و13.3 مليونا من القمح الصلب، و 12.5 مليونا من الشعير)، أي بانخفاض  19% في متوسط الإنتاج مقارنة مع المتوسط المسجل منذ إطلاق مخطط المغرب الأخضر(75 مليون قنطار).
وتقدر المساحة الإجمالية المزروعة من الحبوب لهذا الموسم بـ 4.7 ملايين هكتار، منها 3.5 ملايين هكتار في حالة نباتية جيدة، كما أوضح التوزيع الجهوي للإنتاج أن 65٪ من الإنتاج المتوقع لهذا الموسم يعتمد على ثلاث جهات، جهة فاس مكناس، وجهة الرباط سلا القنيطرة، ثم جهة البيضاء سطات. أما المناطق الشمالية، فيمكن تقييم محصولها من الحبوب للموسم 2018-2019، “بحسن إلى جيد”، و”أقل من المتوسط، إلى ضعيف” في بقية المناطق.
وتميز الموسم الفلاحي الجاري بسوء التقسيم الزمني للتساقطات المطرية، مسجلا 290.5 مليمترا من التساقطات، في حدود 24 أبريل الجاري، أي انخفاضا بنسبة 23% (375.3 مليمترا) مقارنة مع الموسم الماضي، و11% مقارنة بمعدل التساقطات المطرية خلال 30 سنة الأخيرة (326 مليمترا)، ما تسبب في تأخر نمو زراعات الحبوب، وانخفاض في المحصول، تتفاوت أهميته حسب المناطق. لكن، ورغم ذلك، فإن توقعات الوزارة لقيمة الناتج الفلاحي الخام بهذا الموسم، تقدر ما بين 124 و 125 مليار درهم.
في المقابل، مكنت التساقطات المطرية لشهر أبريل، من تحسين الغطاء النباتي للمراعي، في العديد من مناطق المملكة، خاصة المراعي الجبلية، ومراعي الأطلس الجنوبية والأطلس المتوسط، كما يتوقع تسجيل موسم فلاحي جيد بالنسبة إلى الزراعات السكرية، والأشجار المثمرة، بمساحة تبلغ حوالي 60 ألف هكتار، وذلك بفضل بلوغ معدل ملء للسدود الموجهة للاستخدام الفلاحي حاليا، نسبة 60٪، والتقدم التقني والتكنولوجيا المسجل في مختلف أحواض الإنتاج (99% مزروعة بطريقة ميكانيكية تهم النباتات أحادية النبتة)، ثم مجهودات مخطط المغرب الأخضر، وفعالية إمكانياته في مقاومة التغيرات المناخية، ما يجعل نمو القطاع يعتمد بشكل أقل على محصول الحبوب، ويسمح بالحفاظ على استقرار الدخل في المناطق القروية.
يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى