حوادث

تفكيك شبكة النصب على معاقين

أفرادها أوهموا الضحايا بالحصول على شقق بأثمنة تفضيلية

أحالت عناصر الشرطة القضائية على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، مستخدما بأحد المعامل بالحي الصناعي أخيرا،على خلفية النصب والاحتيال على مواطنين، من بينهم أشخاص معاقون، بعدما أوهمهم رفقة شركائه بالاستفادة من شقق للسكن الاقتصادي، بحي المطار بالجديدة بأثمنة مناسبة.
وجاء ايقاف المتهم العضو ضمن الشبكة التي يتزعمها شخص يقطن خارج الجديدة، يدعى الحاج، مازال البحث جاريا عنه، بعدما اختفى عن الأنظار بعد اعتقال شريكه، إثر شكاية تقدم بها أحد الضحايا، بعدما أوهمه المتهم بأن هناك جمعية السكن الاقتصادي تساعد الأشخاص المعاقين، الذين ليست لهم امكانيات لاقتناء شقق تابعة لإحدى الشركات المتخصصة في بناء السكن الاجتماعي بالجديدة.
كما أوهمه أن زوجته المعاقة يمكنها الحصول على شقة بثمن مناسب، ووعده بأنه سيتسلم الشقة خلال شهر غشت الماضي.
وسلمه الضحية تسبيقا بقيمة ثمانية آلاف درهم، إضافة إلى بعض الوثائق الخاصة. وأضاف المشتكي أن المتهم عرفه على شخص بصفته مسؤولا بجمعية السكن الاقتصادي، كما عرفه على شخص ثان ادعى أنه يشتغل بالجمعية نفسها، مشيرا أنه كان يرسل للمشتكى بهم مبالغ مالية متفاوتة عن طريق وكالة تحويل الأموال، وأدلى للعناصر الأمنية بنسخ من حوالات، إذ بلغت قيمة المبالغ المالية الاجمالية التي أرسلها لهم 62 ألف درهم، دون تسلمه مفتاح الشقة في الموعد المحدد. وتبين له أنه وقع ضحية نصب واحتيال من قبل أفراد الشبكة. وفي إطار البحث للوصول لأفراد الشبكة، تم توجيه انتدابات إلى شركة تحويل الأموال، حيث تم تحديد هوية ثلاثة أشخاص يتحدرون من الجديدة. وبعد استدعاء اثنين من الضحايا تبين للمحققين، أنهما كانا ضحية المتهم والذي سبق أن طلب منهما تسلم مبالغ مالية من إحدى وكالات تحويل الأموال بالجديدة، بحكم العلاقة التي تجمعهم بالعمل بالحي الصناعي، لأنه لم يقم بتجديد بطاقته الوطنية، وبعد مواجهة المشتبه فيهما بالمشتكي أكد أنه يجهلهما ولم يسبق له أن شاهدهما.
وتوجه المحققون لمقر عمل المتهم بالحي الصناعي، إلا أنهم أخبروا أنه غير موجود، قبل أن يتم ايقافه أخيرا، وخلال الاستماع أليه اعترف بالمنسوب اليه، مؤكدا أنه كان يسلم بدوره المبالغ المالية التي كان يتسلمها من الضحية للمدعو الحاج. ويسلمه بدوره نصيبا منها، وهو الذي تعرف عليه بمقهى بالجديدة، بعدما أخبره أنه مهنة مقاول، يبيع الشقق بعد بنائها، وأنه يتحدر من الرباط.
كما اعترف الموقوف بمتهم ثالث كان يرافق زعيم الشبكة المدعو الحاج مدعيا أنه يشتغل ببنك بالرباط، وأنه كان يتواصل معهما هاتفيا. قبل أن يتفاجأ أخيرا بهاتفيهما مغلقين. وتم توجيه انتداب الى شركات الاتصال من أجل تحديد هويات الباقين، وبعد اتمام البحث أحيل المتهم على وكيل الملك. وبعد استنطاقه قرر متابعته في حالة اعتقال بجنحة النصب وأحيل على الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة.
أحمد سكاب (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض