خاص

نزاع الصحراء … الرمال تتحرك

مجلس الأمن يدعم الحل السياسي وتطور في موقف الاتحاد الإفريقي ومبادرة مغاربية في الأفق

أكد أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، أنه من الممكن حل نزاع الصحراء القائم منذ عقود، شريطة توفر “إرادة سياسية قوية، ليس من الأحزاب والدول المجاورة فحسب، بل أيضا من المجتمع الدولي”. ويعرف الملف تململا بفضل الجهود التي يقوم بها المبعوث الخاص للأمين العام، من خلال جولات المباحثات بين أطراف النزاع، بهدف إرساء أجواء الثقة في أفق التوصل إلى حل سياسي واقعي. وبرأي المتتبعين، فإن التحولات المتسارعة في الجزائر، وإطلاق نداء للحوار المغاربي من قبل شخصيات سياسية وثقافية وحقوقية من بلدان المغرب الكبير، من شأنها إخراج ملف النزاع من حالة الجمود، ويفتح آفاقا للحل السياسي. ورغم تعقيد ملف الصحراء، يقول النداء المغاربي لمركز محمد بنسعيد للدراسات والأبحاث، فإن حلا مغاربيا مازال ممكنا، وسيخدم المصلحة الإستراتيجية لشعوب المغرب الكبير وحوض الأبيض المتوسط وإفريقيا.
إعداد: برحو بوزياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق