الصباح الـتـربـوي

أساتذة يقدمون حلولا للحفاظ على البيئة

دعا المشاركون في مائدة مستديرة نظمها بفندق الخميس الماضي، فرع فاس لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض، لتأهيل جامعي النفايات، وتكوينهم والحفاظ على كرامتهم، ومراجعة دفاتر التحملات لتجاوز التعامل الخاطئ مع النفايات والتوجه نحو فرزها من المنبع لإعادة استعمالها وتدويرها وتثمينها بشكل جيد.
ولاحظ منتخبون وممثلو المجتمع المدني وشركات للتدبير المفوض لقطاع النفايات، في تدخلاتهم في هذا اللقاء الذي قدمت فيه الأطر المرجعية لتدبير النفايات ومقترحات لتجويد دفاتر التحملات، أن الأهداف المسطرة في البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية، الممتد إلى سنة 2022، “بعيدة المنال”. وأكدوا أن “نتائج البرنامج المذكور والتدبير المفوض لجمع وطرح النفايات، محدودة زمنيا ولا ترقى للتطلعات رغم استنزافها للموارد المالية للجماعات المحلية”، رغم تخصيص 40 مليار درهم للبرنامج الوطني للنفايات المنزلية والمماثلة، دون أن ينكروا وجود مجهودات لتدارك الأمر وتجويد الخدمات.
حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض