fbpx
حوادث

اعتقال موظف بمراكش

أوقفت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي عبد الله غياث بإقليم الحوز، بداية الأسبوع الجاري، موظفا إداريا بجماعة تامزوزت القروية، لصدور مذكرة بحث وطنية في حقه، بعد اختفائه عن الأنظار لصلته بجريمة تتعلق باغتصاب قاصر، ارتكبت قبل أسابيع.

وأضافت المصادر نفسها، أن عناصر الدرك الملكي ذاتها، سبق أن أنجزن مسطرة للبحث التمهيدي، بخصوص الاتهامات التي وجهتها قاصر تبلغ من العمر حوالي 16 سنة، لموظف جماعي، إذ أكدت أنها تعرضت للاحتجاز ومنعت من مغادرة منزل منعزل يستغله الموظف الجماعي، الذي مارس عليها الجنس بالعنف.

وأضافت المصرحة أن هذه الوقائع تمت بحضور موظف جماعي آخر تجهل هويته، ويعد صديقا للمتهم الأول، قبل أن تؤكد أن الموظف الثاني لم يعرضها للعنف أو الأذى، وإنما كان يحضر في بعض اللحظات التي تعرضت خلالها للاغتصاب.

وحاولت الضابطة القضائية توقيف الموظف الثاني، من أجل الاستماع إلى تصريحاته التمهيدية، بخصوص وقائع هذه القضية، غير أنه اختفى عن الأنظار، لتتم إحالة الملف على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بمراكش، التي قررت متابعة الموظف الأول من أجل جناية اغتصاب قاصر بالعنف، في حين تم إصدار مذكرة بحث في حق زميله من أجل جنحة عدم التبليغ عن وقوع جناية، إلى أن سقط في أيدي الدرك الملكي خلال بداية الأسبوع الجاري.

م . ع (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق