fbpx
وطنية

يساريون يشكلون مجموعة “رؤية تقدمية”

أعلنت مجموعة من النشطاء السياسيين المتحدرين من تجارب 23 مارس ومنظمة العمل والحزب الاشتراكي الديمقراطي المندمج في الاتحاد الاشتراكي، عن تشكيل مجموعة اختارت لنفسها اسم «الرؤية التقدمية».

وتضم المجموعة نخبة من الأطر أغلبها من قياديي الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذين قرروا اللقاء في مجموعة للتفكير، للتداول الهادئ في عدد من القضايا الكبرى التي باتت غائبة عن الحقل السياسي، من قبيل المسألة الإيديولوجية والنموذج التنموي والمسألة الدينية وأسئلة توحيد اليسار.

وقال جليل طليمات، عضو المكتب السياسي السابق في الاتحاد الاشتراكي، إن المبادرة يقف وراءها «مناضلون تقاسموا تجربة أزيد من أربعين سنة، وتجمعهم رؤية محددة، قبل أن تتشتت بهم السبل لسنوات بين أكثر من تنظيم وتجربة سياسية، والهدف منها ليس تأسيس تيار أو السعي إلى إضافة حزب، بل توفير إطار للنقاش وإعادة الاعتبار للفكر في الممارسة السياسية».

وأوضح طليمات، في تصريح لـ»الصباح» أن المجموعة هي عبارة عن «حلقة نقاش»، تجمع أطرا ومناضلين لهم تقارب فكري، ويسعون إلى المساهمة في الجهود الرامية إلى توحيد اليسار، من موقع التفكير في القضايا الكبرى، خاصة أن الجميع بات منشغلا بالتدافع والبحث عن المواقع، وطغيان هاجس الانتخابات على الانشغال اليومي للفاعلين السياسيين، على حساب الاهتمام بالقضايا الكبرى، وتهميش دور النخب في الحياة السياسية.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق