fbpx
وطنية

رفاق الخياري يحاصرون بنعلي

قرر رفاق التهامي الخياري، المؤسس لجبهة القوى الديمقراطية، الانتفاض ضد الأمين العام الحالي للجبهة، والذي يحملونه مسؤولية ما وصل إليه الحزب من تراجع في الساحة السياسية.

وأعلنت الحركة التصحيحية التي تتشكل من أعضاء في الأمانة العامة والمجلس الوطني، التصعيد في مواجهة القائمين على تسيير الجبهة، وأمينها العام، من خلال الإعلان عن قرار تنظيم ندوة صحافية في الأيام المقبلة لوضع الرأي العام في صورة ما أسماه بلاغ للحركة “الفراغ التنظيمي الذي يعرفه حزب جبهة القوى الديمقراطية، بسبب تمادي الأمين العام في نهج سياسة الهروب إلى الأمام.

وأوضحت مصادر مقربة من الحركة التي ينسق عملها مصطفى المفرك، عضو الأمانة العامة، أن الحركة قررت  رفع وتيرة عملها، وتعبئة القواعد الحزبية للانخراط  في عملية تصحيح أوضاع الجبهة، وإعادة توهجها لتلعب دورها كاملا.

وتطالب الحركة الجهات المسؤولة بإيفاد لجنة للتقصي في مالية الحزب والجريدة، خاصة بعد ورود اسم الجبهة في تقرير المجلس الأعلى للحسابات.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى