fbpx
مجتمع

“البام” يستعجل مأسسة الحوار الاجتماعي

دخل حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين على خط تعثر الحوار بين الحكومة والنقابات وممثلي أرباب العمل، مؤكدا أهمية المبادرة التشريعية التي تقدم بها فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، والداعية إلى إحداث مجلس وطني للحوار الاجتماعي. وشدد بنشماش على أن مقترح القانون الذي تقدم به فريقه من شأنه معالجة إشكالية تعثر الحوار الاجتماعي، الذي يخلف انعكاسات وخيمة على السلم والاستقرار الاجتماعيين.
وعبر بنشماش خلال لقاء صحافي، الاثنين الماضي، عن أمله في أن يحظى مقترح فريق “البام” بالتفاعل الإيجابي من قبل الحكومة، مؤكدا أن تعطيل الحوار مرده أساسا غياب آلية قانونية تنظم العلاقة بين الحكومة والنقابات والباطرونا، وتلزم الأطراف الثلاثة بعقد جولات الحوار بانتظام، والحد من إخضاعه لمزاجية رئيس الحكومة.
وأبرز بنشماش أن مقترح قانون فريق “البام” يكتسي أهمية خاصة، على اعتبار أن مأسسة الحوار الاجتماعي لن تتم إلا عبر إحداث المجلس الوطني، مشيرا إلى أن موضوع مأسسته تحولت إلى قضية مستعجلة، في ظل تعثر الحوار لأزيد من سبع سنوات، وسحب ملفه من رئيس الحكومة ووزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية، وإحالته على وزارة الداخلية في أفق إحراز تقدم ينهي حالة الاحتقان. وحسب مضمون مقترح القانون، يتولى المجلس الوطني تنظيم وتطوير الحوار الاجتماعي في القضايا الاجتماعية والمهنية ذات الاهتمام المشترك بين الأطراف الثلاثة، في إطار يضمن ديمومة الحوار وانتظامه، ويدعم علاقة التكامل بين الحقوق العمالية والتنمية الشاملة.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى