حوادث

فتـوات ينفـذون شـرع اليـد

أمر وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية بالبيضاء، أخيرا، الشرطة القضائية التابعة لأمن بنمسيك، بالبحث في وقائع اعتداء بالسيوف على أفراد أسرة تقطن بحي جوادي بالبيضاء، وهي الواقعة التي حدثت في 21 يناير الجاري.

وأوضحت الشكاية التي تتوفر “الصباح” على نسخة منها، أن الهجوم وقع في التاسعة ليلا، من قبل اشخاص معروفين، وهم ورثة مالك العقار الذي يكتريه المشتكي، إذ عرضو الشقة لتخريب جميع محتوياتها ورموا الأمتعة في الخارج وهددوه بإيذائه، كما أشبعوا زوجته ضربا ما دفع إلى نقلها إلى مستشفى سيدي عثمان لتلقي العلاج.

وتضيف الشكاية أن ستة أشخاص جاؤوا على متن سيارة تابعة للجماعة، وعبثوا بالأمتعة واستعرضوا قوتهم وسطوتهم.

وحدد المشتكي أسماء المعنيين بالأمر، كما أشار إلى واقعة اعتداء سابقة، والتي كانت محط أبحاث لم تر النور، ما زاد من غي المشتكين.

ويعزو المشتكي أسباب هيجان المشتكى بهم، إلى قرار لمحكمة الاستئناف، في إطار دعوى إفراغ كانت مرفوعة ضده، إذ أن المحكمة رفضت الطلب، لوجود علاقة كرائية، بعد ادعائهم احتلال ملك الغير، فكان القرار النهائي للقضاء فاصلا، ما دفعهم إلى اللجوء إلى أساليب التهديد واستعراض القوة، إذ أصبح يعيش كابوسا حقيقيا، ويخشى أن يقع مكروه لأبنائه.

وطالب المشتكي في نهاية الشكاية المرفوعة إلى وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية، بإصدار تعليماته إلى الضابطة القضائية للبحث في الموضوع ومتابعة المتهمين من أجل الأفعال المسنوبة إليهم.
المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق