fbpx
خاص

وجهـــــا لوجـــــه

الفيزازي*: التشدد مع الدولة مآله الفشل

< برأيكم، كيف تم التعامل مع ملف 16 ماي؟
< في البداية أقدم التعازي لضحايا أحداث 16 ماي 2003 الإجرامية للمرة التاسعة على التوالي، ذلك لأن حلول الذكرى موقظ للمواجع التي لا تقهر، والتعازي تصبير على الآلام..
وبصفتي أحد ضحايا أحداث 16 ماي الإرهابية فإنني أجزم كما يجمع كل متتبع بالجزم على أن التعاطي مع


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى