fbpx
أسواق

مدينة فاس لا تهتم بمرح ولعب أطفالها

تفتقد مدينة فاس إلى فضاءات عمومية خاصة بألعاب الأطفال، تنتشل أبناءها من بين براثين الانحراف، وتفتح في وجوههم أبواب الترويح عن النفس وممارسة شغبهم الطفولي، اللهم مبادرات خاصة مرتبطة غالبا بمشاريع استثمارية في قطاع المقاهي والمطاعم الفاخرة ضواحي المدينة.
ويبدو أن المسؤولين ومن تناوبوا على تسيير دواليب وشؤون هذه المدينة، لم ينتبهوا بعد إلى أهمية المنتزهات المخصصة للأطفال باعتبارها “متنفسا لا يمكن الاستغناء عنه أو إهماله وتهميشه في أي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى