fbpx
وطنية

“البام” يقترح الاقتطاع من أجور الوزراء والبرلمانيين

دعا أعضاء فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، في حديثهم، أول أمس (الأحد)، بلجنة المالية بمجلس النواب، إلى تطبيق مقترحات حزبهم التي سيدافع عنها عبر تعديل مشروع قانون المالية لـ 2019، لإحداث التوازن الاجتماعي بين مختلف الفئات، إذ لم يعد مقبولا أن تستحوذ فئة قليلة من الأغنياء، على كل خيرات البلاد، ضد الفئات العريضة من الشعب المغربي التي تحتاج إلى الحد الأدنى لمساعدتها على تجاوز المشاكل التي تعاني بسببها وتقف دون مساهمتها في تطور البلاد.

وقال النائب محمد أبو درار، إن التعديلات التي اقترحها الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة على مشروع قانون المالية 2019، تتسم بالجرأة والدقة، وتهدف في أبعادها الاجتماعية والاقتصادية، إلى دعم القدرة الشرائية لعموم المواطنين وكذا دعم المقاولة المغربية.

كما تنسجم مع متطلبات الظرفية الاقتصادية والاجتماعية التي تمر منها البلاد.

وأبرز أبو درار أن من أهم التعديلات المقترحة من قبل فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، فرض ضريبة على معاملات شركات إعلانات الإنترنيت العملاقة بالمغرب، مثل «كوكل»، و»فيسبوك»، و»آبل»، كي تضخ جزءا من أرباحها في خزينة الدولة، خاصة مع تزايد حجم تحويلاتها المالية بالعملة الصعبة، إلى مقارها المركزية بالخارج.

وفي ما يخص ضريبة التضامن، أكد أبو درار، أن فريق « البام» يقترح إضافة جدول جديد يضم كبار مسؤولي الدولة والمديرين العامين للمؤسسات العمومية، والوزراء والبرلمانيين، قصد أداء ضريبة لمساعدة الفقراء عبر صندوق التماسك الاجتماعي.

كما دعا إلى تخفيض الضريبة على الاستهلاك الداخلي بمقدار درهم واحد لكل من «الكازوال والبنزين»، على أساس رفع ضريبة على الشركات المستوردة للمحروقات بنسبة 6 في المائة، لتتساوى مع البنوك والاتصالات التي تصل إلى 37 في المائة.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى