fbpx
وطنية

قانون التدخين يقاوم الحكومات

تمكن “اللوبي” المصنع للتبغ من قهر كافة الحكومات، والتصدي لأي قرار يهدف إلى نشر النصوص التنظيمية المرتبطة بالمرسوم الوزاري الخاص بمكافحة التدخين، المصادق عليه في أبريل 1991، لتحديد كيفية منع التدخين في الأماكن العمومية.

ورغم مرور 27 سنة على صدور القانون الخاص بتنظيم عملية منع التدخين في الأماكن العمومية، وتخصيص فضاءات خاصة بالمقاهي والمطاعم والحانات والفنادق، والمطارات، مازالت الأمور على حالها. كما سبق لمجموعات برلمانية أن وضعت مقترحات ترمي إلى تخفيض أسعار السجائر في الولاية التشريعية السابقة، ولم تفلح في إقناع أغلب البرلمانيين والحكومة.

وانتقد عمر عباسي، عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، عدم نشر الأمانة العامة للحكومة النصوص التنظيمية المحددة لكيفية منع قانون التدخين في الأماكن العمومية، إذ سأل محمد حجوي، الأمين العام للحكومة في لجنة العدل والتشريع، عن الأسباب التي دفعت الحكومة إلى رفض نشر المراسيم التنظيمية، فيما طالب آخرون بمراجعة مضمون القوانين المرتبطة بمنع التدخين.

وهاجم مصطفى إبراهيمي، عضو لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، شركات التبغ التي تلاعبت بعقول المستهلكين، إذ تتنافس في تنويع عرضها لعلب السجائر وكأنها عطور، فيما وضعت حكومتا أستراليا وكندا صور سرطان الأسنان والحنجرة والرئة، والأنف والأذن، في علب السجائر كي تدفع المستهلك إلى الإقلاع عن التدخين، مشددا على أن المغرب أباح بيع السجائر بالتقسيط قرب المدارس ما يشكل خطرا على صحة الأطفال.

ووافقت لجنة المالية والتنمية الاقتصادية على زيادة الضرائب الداخلية على الاستهلاك المفروضة على التبغ المصنع سواء السجائر أو “الشيشة”، ليلة أول أمس (الأحد). وقال محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، إن منظمة الصحة العالمية تؤكد أن السبيل الوحيد للحد من التدخين هو رفع السعر والضرائب على السجائر ومواد التبغ المصنعة.

أ. أ

تعليق واحد

  1. الفتنة التي تنتشر في العالم ايغضها دلك الصبي السفيه محمد بن سلمان الطاغية المجرم الدي استباح كل شيء يخالف رايه واجرامه وارهابه ضد الشعب و ضد الدول الاسلامية وشوه سمعة الاسلام والمسلمين في العالم كله – والحل ليسلم البقيه من شره وشر من في معيتة من المشايخ والدعاة والمسؤولين والصحافيين هو الخلاص منه اما باختطافة او بقتلة ومن يفعل دلك فله اجر من الله تعالى في الدنيا والآخرة كما جاء في اقوال علماء الاسلام السابقية وليس اللاحقين الدي اجازوا له قتل ثلث الامة ليعيش هو ومن معه في رغد العيش والنعيم فمن الاولى ان يكون جواز اختطافه او قله من اولويات الاسلام والدين ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى