fbpx
وطنية

الحكومة تطرد 3058 “شبحا”

كشفت الوزارة المكلفة بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية طرد 3058 موظفا، يعدون من الأشباح الذين لا يحضرون لمقار العمل ما بين 2012 و2016، بسبب التغيب غير المشروع عن العمل، من بينهم 430 شبحا تم طردهم بالقطاعات الوزارية خلال 2016، ضمنهم من هاجر خارج التراب الوطني، واستمر في تحصيل أجرته بدون وجه حق.

لكن الوزير لم يؤكد ما إذا كان سيسلك مسطرة استرداد أموال الدولة من الموظفين الذين تقاضوا أجورا ولم يضعوا أقدامهم بمقار عملهم، كما لم يحدد عدد الذين طردهم بعد توليه العمل الوزاري طيلة سنة ونصف السنة، وهو الذي أكد أنه سيطبق الشفافية والنزاهة في العمل.

وأوضح محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، أثناء تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارته برسم 2019، بلجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، أن الوزارة أعدت خلال 2017 تقريرا حول التغيب غير المشروع عن العمل برسم 2016، تضمن جردا، وتقييما مفصلا لحصيلة تنفيذ مختلف الإجراءات والتدابير الواردة في منشور التغيب غير المشروع عن العمل.

ويستلزم إصلاح الإدارة العمومية، حسب المصدر نفسه، إحداث تحول لتوطيد قيم النزاهة والشفافية في تدبير الشأن العام، وتعزيز آليات الحكامة الجيدة وتشجيع الانفتاح على المواطنين، وترسيخ مبادئ المساءلة والمسؤولية في المرفق العام.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى