fbpx
اذاعة وتلفزيون

الجراح في ضيافة تطوان

أعلنت دار الشعر بتطوان عن تنظيم لقاء مفتوح مع الشاعر السوري نوري الجراح الخميس 15 نونبر الجاري، وذلك بفضاء دار الثقافة بتطوان ضمن فقرة اللقاء الثقافي والشعري “شاعر بيننا”.

وأبرز بلاغ لدار الشعر بتطوان أن نوري الجراح يبقى من أهم الأصوات الشعرية العربية، حيث كتب القصيدة المعاصرة بنمط جديد “مثل ولا يزال واحدا من أكثر تجارب الحداثة الشعرية العربية مغامرة ومغايرة واختلافا”، معتبرا أنها تجربة انطلقت مع ديوانه “الصبي”، الذي نشره بعد اللجوء الثقافي والشعري إلى بيروت في مطلع الثمانينيات، مرورا بدواوين “مجاراة الصوت” و”طفولة موت” و”صعود أبريل” و”حدائق هاملت” و”طريق دمشق” و”الحديقة الفارسية”.

وأضاف أنه بعد صدور أعماله الكاملة، قبل عشر سنوات من اليوم، سيكتب الجراح ملاحم شعرية كبرى، من قبيل “يوم قابيل” و”يأس نوح” و”مرثيات أربع”، وصولا إلى ديوانيه الأخيرين “قارب إلى لسبوس” و”نهر على صليب”، منوها بأن هذه الأعمال الأخيرة تعتبر “تراجيديات شعرية معاصرة تحكي فاجعة سوريا التي تنزف وتحترق”، منذ اندلاع ما يسميه الشاعر “الربيع العربي الدامي”.

ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى